رئيس التحرير
محمود المملوك

وزير الري الإثيوبي يدعي عدم فشل مفاوضات الكونغو بشأن سد النهضة

وزير الري الإثيوبي
وزير الري الإثيوبي سيليشي بيكيلي

ادعى وزير الري الإثيوبي، سيليشي بيكيلي، اليوم الخميس، أنه "لم يعلن أحد فشل مفاوضات سد النهضة التي جرت في العاصمة الكونغولية كينشاسا"، فيما زعم أن "مصر والسودان اتبعتا نهجًا يسعى إلى تقويض العملية التي يقودها الاتحاد الإفريقي وإخراج الأمر من المنصة الإفريقية".

 

وصرح بيكيلي أن بلاده تعتقد وبقوة أن المفاوضات الجارية بقيادة الاتحاد الإفريقي حققت تقدمًا كبيرًا في نزاع سد النهضة، على الرغم من بعض النكسات في الوساطة، بحسب وكالة الأنباء الإثيوبية.

كما ادعى أن المفاوضات في كينشاسا "ركزت على طلب تغيير الشكل والمنصة، خاصة من الجانب السوداني"، بحسب قوله. وزعم أيضا أن "مصر والسودان حاولا تقويض تفويض الاتحاد الإفريقي".

 

وكان وزير الموارد المائية والري المصري محمد عبد العاطي، قد صرح اليوم الخميس، بأن جولة المفاوضات التي عقدت في العاصمة الأوغندية كينشاسا حول أزمة سد النهضة الإثيوبية؛ لم تحقق أي تقدم ولم يتم التوصل خلالها إلى أي اتفاق.

 

وفي وقت سابق، أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أن "جميع الخيارات مطروحة فيما يخص التعامل مع أزمة سد النهضة الإثيوبي، لافتًا إلى أن الجميع لا يريد الوصول إلى مرحلة المساس بأمن مصر المائي". وقال السيسي، "أقول للأشقاء في إثيوبيا، يجب ألا نصل إلى مرحلة المس بالأمن المائي لمصر، لأن جميع الخيارات مطروحة، والتعاون بين الجانبين أفضل".