رئيس التحرير
محمود المملوك

نائبة المنوفية تُخالف إجراءات كورونا باستقبال عشرات المواطنين في مكتبها بدون كمامات (صور)

جانب من تجمع العشرات
جانب من تجمع العشرات بمكتبها

استفزت الدكتورة شيرين عبد العزيز، عضو مجلس النواب في المنوفية، متابعيها بنشر صور كارثية، لتكدث العشرات من المواطنين، داخل المقر الخاص بها، دون اتخاذ تدابير احترازية أو وقائية من خطر الإصابة بفيروس كورونا، على الرغم من تحذيرات الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة، من تزايد حالات الإصابة بالفيروس.

جاء ذلك عبر الصفحة الرسمية الخاصة بها، وسبق أن تعرضت الدكتورة شيرين عبد العزيز، عضو مجلس النواب في المنوفية، وزوجها للإصابة بفيروس كورونا المستجد، وخضعت للعزل المنزلي، حتى شفاها الله، وتعلم جيدًا خطورة الموقف كونها في الأصل طبيبة بشرية.

وتعقد الدكتورة شيرين عبد العزيز لقاءً أسبوعيًا بالمواطنين لتلقي طلباتهم العامة والشخصية.

واستعرضت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، مستجدات الوضع الوبائي لفيروس كورونا المستجد في مصر، والإجراءات الوقائية والاحترازية التي تتخذها الدولة والإرشادات المهمة لتوعية المواطنين بالتزامن مع الاحتفال بالمناسبات الدينية وشهر رمضان الكريم.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقدته وزيرة الصحة والسكان، الخميس، بديوان عام وزارة الصحة والسكان، بحضور الدكتور محمد حساني، مساعد وزيرة الصحة لشئون مبادرات الصحة العامة، والدكتور علاء عيد، رئيس قطاع الطب الوقائي، والدكتورة نيفين النحاس، رئيس الإدارة المركزية للدعم الفني ومديرة المكتب الفني لوزيرة الصحة.

وأوضحت الوزيرة أن الموجة الثانية لفيروس كورونا تشهد انخفاضًا في معدلات الإصابة والوفيات بالفيروس مقارنة بالموجة الأولى، على الرغم من الارتفاع الملحوظ في أعداد الإصابات خلال آخر الـ 6 أسابيع الماضية، مشيرة إلى أن محافظات الصعيد شهدت خلال الفترة الماضية ارتفاعًا ملحوظًا في نسب الإصابة بداية من محافظة الفيوم حتى قنا، موضحة أن المحافظات الأعلى في نسب الإصابة على مستوى الجمهورية هي (كفرالشيخ، سوهاج، بورسعيد، بني سويف، الشرقية، أسيوط، قنا)، كما أكدت أنه تم زيادة أعداد الأسرة الداخلية وأسرة العناية المركزة وأجهزة التنفس الصناعي و"تانكات" الأكسجين الطبي بهذه المحافظات لاستيعاب زيادة الإصابات.

عاجل