رئيس التحرير
محمود المملوك

ننفرد بنشر عقد مصطفى محمد.. ومصدر: مجلس الزمالك يرفض خيانة الأمانة

مصطفى محمد
مصطفى محمد

رفض مجلس الزمالك برئاسة اللواء عماد عبد العزيز، خيانة الأمانة في عقد مصطفى محمد، مهاجم الفريق الأبيض الذي وقع عليه قبل رحيله عن نادي الزمالك معارًًا إلى نادي جالطة سراي التركي لمدة موسم ونصف الموسم.
 

وعلم “القاهرة 24” من مصادره بالزمالك السر وراء عدم تسليم عقود اللاعب حتى الآن إلى نادي الزمالك، وذلك بسبب الاتفاق الذي تم بين اللاعب ومسؤولي الزمالك من قبل. 

ويكشف “القاهرة 24” جميع التفاصيل حيث إن اللاعب وقّع العقود على بياض، ولم يتم وضع أرقام بسبب مماطلة قبل السفر حول الأرقام التي سيحصل عليها عقب التجديد لمدة موسم ونصف، وتأخر الوقت في هذا اليوم فقد كان يوم مباراة للزمالك، ومن ناحية أخرى من أجل سرعة إرسال الأوراق لإنهاء التعاقد مع جالطة سراي. 
 

وأضاف المصدر أن الجلسة كان حاضرًا فيها كل من أحمد يحيي وكيل اللاعب واللواء سامي صبحي، أمين الصندوق وإبراهيم عبد الله، عضو اللجنة التنفيذية بالزمالك وأحمد إبراهيم اداري الفريق وحسين محمد شقيق اللاعب، مضيفًا أن اللواء سامي غضب من اللاعب وقرر عدم التوقيع بسبب المماطلة وتدخل وقتها إبراهيم عبد الله وأنهى الأزمة وأكد للاعب أنه سيتحمل الأمر على مسؤوليته وفي أول عودة له للقاهرة سيتم تحديد الأرقام. 

وكشف المصدر أن إبراهيم عبد الله تواصل بالفعل مع مصطفى محمد خلال الأيام الماضية، أثناء تواجده مع المنتخب إلا إن اللاعب لم يرد، ثم تواصل مع شقيقه والذي أكد له أن شقيقه مشغول مع المنتخب وسيتواصل معه، وطلب إبراهيم عبد الله من شقيق اللاعب إرسال رسالة حتى على الواتس آب بتفاصيل العقد على أن تجمعه مكالمة فيديو كول مع اللواء عماد لحسم الأمر.
 

واختتم المصدر المسؤول في النادي تصريحاته بالتأكيد على أنه لا يمكن توثيق العقد تحت أي بند، خاصة أنه لا توجد له أرقام، وفي حالة وضع أرقام سيكون خيانة للأمانة، وهو الأمر الذي لا يقبله أو يرضاه أي مسؤول، إلى جانب أن اللاعب وقّع برغبة على التجديد وتنازل عن المستحقات، وبالتالي فبقاء اللاعب مع الزمالك بعد العودة من الاحتراف أمر طبيعي ومسلم به ولكن مايحدث في أزمة العقد الآن هو محاولات من البعض التغطية على كوارث داخل النادي الأبيض.

الزمالك يحقق في فيديوهات لاعبي الشباب ويطالب اتحاد الكرة بالعدالة

عاجل