رئيس التحرير
محمود المملوك

مخالفات بملايين الدولارات وتغيير رئيس الشركة.. "المركزي للمحاسبات" يفتح تحقيقًا موسعًا مع "مصر للطيران"

مصر للطيران
مصر للطيران

وجه الجهاز المركزي للمحاسبات عددًا من الملاحظات للجمعية العامة لمصر للطيران، تنطوي على مخالفات مالية كبدت الشركة أموالا طائلة على مدى السنوات الماضية.

وكشف تقرير للجهاز المركزي للمحاسبات، والذى حصل "القاهرة 24" على تفاصيله، وجود عدة مخالفات ارتكبتها الشركة، موضحا أن شركة مصر للطيران أبرمت عقدًا مع إحدي شركات التأجير، لإيجار طائرات طائرة بوينج 777 عام 2007، بقيم مرتفعة عن القيم الفعلية، مما كبد الشركة أموالا طائلة وقتها. 

وكشف تقرير الجهاز المركزي للمحاسبات، أنه في عام 2014 تعاقدت مصر للطيران مع بيت خبرة أجنبي، لبحث خطط إيقاف تعثر الشركة، ورسم خطط مستقبلية للشركة، وكلف هذا التعاقد الشركة مبلغ 4.4 مليون دولار، ولم يتم تنفيذ ما جاء في العقد ونتائج بيت الخبرة إلا في أشياء قليلة.

كما أشار تقرير الجهاز المركزي للمحاسبات إلى وجود عيوب جسيمة شابت أسلوب التعاقد في صفقة شراء بعض الطائرات الجديدة، مما كبد وسيكبد الشركة أموالا طائلة، وعقب إرسال تقرير الجهاز المركزي للمحاسبات للشركة، أصدر الطيار رشدي زكريا، الرئيس السابق للشركة الذي تم تغييره الشهر الماضي، قرارا بتشكيل لجنة برئاسة المستشار القانوني للشركة، لفحص تقرير الجهاز المركزي للمحاسبات.

وانتهي رأي اللجنة التي تم تشكيلها، إلى ضرورة إحالة التقرير إلى جهات التحقيق بالدولة، وتم عرض الموضوع على مجلس إدارة الشركة الذي أيد قرار اللجنة، وفي نهاية مارس الماضي، تقدم الطيار محمد منار وزير الطيران المدني، بالشكر للطيار رشدي زكريا عن رئاسة مصر للطيران، وكلف الطيار عمرو أبو العينين، بتسيير أعمال الشركة.

توقيع مذكرة تفاهم بين مصر للطيران والخطوط الجوية السودانية

وفي نهاية شهر فبراير الماضي 2021، أعلنت شركة مصر للطيران -وكان يترأسها الطيار رشدي زكريا- أنه بناء على توصية شركة بوينج العالمية الصانعة للطائرات الحديثة، وقرار الإدارة الفيدرالية الأميركية للطيران (FAA) بإيقاف تشغيل للطائرات من طراز BOEING 777-200 والمزودة بمحركات برات آند ويتني 112-4000، قررت الشركة القابضة لمصرللطيران إيقاف تشغيل 4 طائرات من طراز بوينغ B777-200 التى تمتلكها الشركة ضمن أسطولها الجوي والمزودة بذات المحركات.

وخلال نوفمبر عام 2017، عقدت مصر للطيران صفقة مع شركة "إيركاب" الأمريكية، لشراء 6 طائرات من طراز البوينج دريملاينر 787-9 تعمل بمحركات رولز رويس، و15 طائرة من طراز الإيرباص A320Neo والتي تعمل بمحركات CMF LEAP، ووقتها كان شريف فتحي، وزيرا للطيران المدني، وصفوت مسلم رئيسا لمجلس إدارة الشركة القابضة لمصر للطيران.

وفي نفس الشهر، توصلت مصر للطيران لصفقة أخرى مع شركة صناعة الطائرات الكندية بومباردييه، لشراء 24 طائرة من طراز "سي اس 300" بقيمة نحو 2.2 مليار دولار، وكان بمقتضى العقد أن تحصل مصر للطيران على 12 طائرة من طراز CS300 لينضموا لأسطول الشركة، على أن تسلم خلال عام 2018 وحتى 2020، مع أحقية شراء 12 طائرة إضافية خلال الفترة من 2020 وحتى 2026.

"مصر للطيران" تدرس تسيير رحلات جوية من القاهرة إلى تل أبيب

عاجل