رئيس التحرير
محمود المملوك

استغاثة من سكان عقارات مشروع "واحة الخير" بـ6 أكتوبر: "العمارات بتقع علينا"

عمارة آيلة للسقوط_
عمارة آيلة للسقوط_ أرشيفية

استهتار وانعدام ضمير المقاولين يتسبب في تعرض حياة 60 أسرة للخطر، بسبب الغش في مواد البناء، مما أحدث تصدعا في الحوائط وانهيار في بعض الأسقف، وبعض العقارات الآيلة للسقوط.

والتقى" القاهرة 24" مع أحد ضحايا شركة النصر للإسكان والتعمير، ويدعى مصطفى محمود أوضح أنه تعاقد عام 2013 على وحدة سكنية في مشروع "واحة الخير" المجاورة الـ 17 منطقة 6 أكتوبر تم الاستلام عام 2014، بعد ما تم دفع كافة الأقساط وقاموا بالتشطيب والإقامة بها، وبعد سنوات قليلة اكتشف السكان بعض التصدعات في إحدى العقارات  التي تشكل خطورة على حياتهم.

واستكمل مصطفى أن الشركة تعاقدت مع مجموعة من المقاولين وكل مقاول تخصص في بناء وتشطيب عقار من العقارات، وبعد ما تم الانتهاء من البناء وإقامة السكان بها بدأ ظهور تصدعات في بعض العقارات وبعض الوحدات السقف الخاص بها انهار، واكتشف بعد ذلك أن بعض المقاولين الذين كلفتهم الشركة ببناء العقارات غشوا في مواد البناء مما أدى إلى أن 6 عقارات أصبحت آيلة للسقوط، وذلك بشهادة مركزالبحوث والإسكان.

وأضاف مصطفى أن عدد من السكان تقدموا بشكوى قضائية ضد الشركة لطلب تعويض في فبراير 2020.