رئيس التحرير
محمود المملوك

بتكلفة 13 مليون جنيه.. محافظ أسيوط يفتتح مدرستين بديروط ضمن مبادرة "حياة كريمة"

جانب من الافتتاح
جانب من الافتتاح

افتتح اللواء عصام سعد، محافظ أسيوط، مدرستين للتعليم الأساسي بمركز ديروط، بتكلفة بلغت 13 مليون جنيه، ضمن المبادرة الرئاسية "حياة كريمة"، ويأتي ذلك بمناسبة الاحتفال بالعيد القومي للمحافظة الذي يوافق 18 أبريل من كل عام، حيث يواصل المحافظ زياراته الميدانية لافتتاح وتفقد عدد من المشروعات الخدمية والتنموية بكافة مراكز مدن المحافظة، وذلك في إطار خطة الدولة لدعم القرى وتحسين مستوى معيشة المواطنين من خلال دعم وتحسين مستوى المرافق والخدمات الحيوية.

 رافقه خلال الجولة المهندس مصطفى عبدالفتاح، مدير عام فرع هيئة الأبنية التعليمية بأسيوط، ومحمد عبد المحسن وكيل وزارة التربية والتعليم بأسيوط، ومحمد النمر مدير عام التعليم الفني، وعلي عزت مدير عام إدارة ديروط التعليمية، وعيون إبراهيم نائب رئيس مركز ومدينة ديروط، وهويدا شافعي رئيس مركز ومدينة القوصية، والنائب محمد عيد عبدالجواد عضو مجلس النواب، والنائب حمادة زين قرشي عضو مجلس الشيوخ، والعديد من القيادات التنفيذية والتعليمية بالمحافظة. 


بدأ المحافظ جولته بافتتاح مدرسة نزلة العوامر للتعليم الأساسي، التي نفذتها هيئة الأبنية التعليمية على مساحة 1600 متر، وبتكلفة 5 ملايين و380 ألف جنيه، ومكونة من أرضي و4 طوابق، ويوجد بها 11 فصلا، منهم 2 فصل لرياض الأطفال، و6 فصول ابتدائي، و3 فصول إعدادي، بالإضافة إلى مكاتب إدارية ومعامل العلوم والحاسب الآلي وغرفة المجالات.

 كما افتتح مدرسة السيدة العذراء مريم بكودية النصاري للتعليم الأساسي، التي تم بناؤها على مساحة 2100 متر، بتكلفة 7 ملايين و550 ألف جنيه، ومكونة من أرضي و4 طوابق، ويوجد بها 22 فصلا، منهم 4 فصول لرياض الأطفال و12 فصلا ابتدائيا و6 فصول إعدادي، بالإضافة إلى الفراغات التكميلية ودورات المياه وغرف المجالات والكمبيوتر والمعامل المطورة وقاعات متعددة الأغراض، حيث تمثل المدرستان إضافة متميزة لمنظومة التعليم في مركز ديروط وتساهم بشكل كبير في تخفيف كثافة الفصول بالقرى.


وأكد محافظ أسيوط أن بناء هذه المدارس يأتي تنفيذًا لخطة المحافظة بالتنسيق مع هيئة الابنية التعليمية للتوسع في إنشاء مدارس جديدة للقضاء على الكثافات في الفصول وتعدد الفترات الدراسية بالقرى والمناطق المحرومة تحقيقًا لمبدأ تكافؤ الفرص وتوفير خدمة تعليمية لجميع أبناء المحافظة، وذلك ضمن مشروعات المبادرة الرئاسية "حياة كريمة"، وتنفيذًا لاستراتيجية مصر 2030 وخطط التنمية المستدامة وبرامج تنمية الصعيد وخاصة في قطاع التعليم، مشيرا إلى أنه تم استلام 16 مدرسة جديدة، بعدد 198 فصلا، بتكلفة 706 ملايين جنيه بتمويل من وزارة التنمية المحلية، بالإضافة إلى 21 مدرسة بإجمالي عدد فصول 335 فصلا، بتكلفة بلغت 112 مليون جنيه، وذلك ضمن المرحلة الأولى للمبادرة، كما يجري إنشاء 30 مدرسة جديدة أخرى بواقع 282 فصلا وبتكلفة تصل إلى 135 مليون جنيه ضمن المرحلة الثانية من المبادرة.
فيما عبَّر الأهالي عن سعادتهم الكبيرة لحرص المحافظ على مشاركتهم فرحتهم بافتتاح المدرستين اللتان تمثلان صرحين تعليميين جديدين من شأنهما المساهمة في الارتقاء بالمنظومة التعليمية داخل المحافظة بصفة عامة وقرى مركز ديروط بصفة خاصة.

عاجل