رئيس التحرير
محمود المملوك

وقف إمام وعامل مسجد بكفر الزيات عن العمل بعد واقعة إلقاء مصاحف في القمامة

إلقاء مصاحف أحد مساجد
إلقاء مصاحف أحد مساجد الغربية في القمامة

قرر الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، وقف محمود فرج الجبليزي إمام وخطيب مسجد الشبكة بأوقاف كفر الزيات، وشريف كامل العطار عامل بذات المسجد عن العمل لحين الانتهاء من التحقيق فيما نسب إلى كل منهما من مخالفات وخروج على مقتضى الواجب الوظيفي بناء على مذكرة من رئيس القطاع الديني في واقعة إلقاء مصاحف في القمامة. 

وأكد الشيخ السيد محمد، وكيل وزارة الأوقاف بالغربية، ضرورة الالتزام الكامل بمدونة السلوك الوظيفي وواجبات العمل الوظيفي لجميع العاملين بالاوقاف.

وأشار وكيل وزارة الأوقاف بالغربية إلى أن الوزارة تتعامل بمنتهى الحسم مع أي إخلال بالواجب الوظيفي حفاظًا على هيبة وحرمة بيوت الله عز وجل.

كان عدد من صفحات موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، بمركز كفر الزيات بالغربية،  تداول عددا من صور تتضمن وجود مصاحف مسجد الشبكة، التابع لإدارة أوقاف كفر الزيات، في القمامة، وهو ما أثار استياء وغضب المواطنين، مستنكرين مثل هذا الفعل.


من جانبه، قال الشيخ السيد محمد، وكيل وزارة الأوقاف بالغربية، إن مديرية الأوقاف تلقت شكوى بهذا الشأن اليوم، وعلى الفور، تم تكليف مدير إدارة أوقاف كفر الزيات، ومدير الدعوة بالإدارة بالتحقيق في ملابسات الواقعة، ومعرفة من المتسبب في إلقاء كتاب الله تعالى الخاصة بأحد بيوت الله في القمامة.

 

وأكد وكيل وزارة الأوقاف بالغربية، في تصريحات خاصة لـ"القاهرة 24"، في حالة ثبوت الواقعة سيتم توقيع أقصى عقوبة على المتسبب سواء إمام المسجد أو العاملين فيه.

وفي نفس السياق، قال الشيخ محمود فرج أحمد إمام وخطيب مسجد الشبكة بمدينة كفرالزيات بمحافظة الغربية، إن ما حدث خطأ غير مقصود من عامل المسجد، مؤكدا أن ما عثر عليه عبارة عن مجلدات مصاحف وليست آيات قرآنية، نافيا ما تردد على مواقع التواصل الاجتماعي أنها مصاحف قرآنية.

وأكد إمام المسجد في تصريحات خاصة لـ"القاهرة 24"، أن عامل المسجد قام  ظهر أمس بتنظيف المسجد ومخزن مهمل تابع للمسجد داخله متعلقات وسجاد وملابس قديمة وأشياء ليست لها قيمة، وشكارة مغلقة بداخلها أوراق مهلهلة عبارة عن عدد من المجلدات الدينية، مشيرًا إلى اعتقاد العامل أنها كتب دراسية قديمة فقرر التخلص منها بنقلها إلى مقلب قمامة مجاور للمسجد، على أن تقوم سيارات جمع ونقل القمامة التابعة لمجلس المدينة بأخذها.

وأوضح أنه عقب ترك الشكارة في مقلب القمامة، بجانب أشياء أخرى، جاء أحد نباشي القمامة بفتحها واستخرج منها أوراق مهلهة وعدد 3 مجلدات دينية وتركها في القمامة، ما أثير حفيظة واستياء المواطنين ظنا منهم أنها آيات قرآنية ومصاحف.
وتساءل إمام مسجد الشبكة بمدينة كفر الزيات كيف يعقل أن يقوم شخص مسلم متدين غيور على دينه بإلقاء آيات الله تعالى في القمامة، مشيرًا إلى أن من قام بتصوير المجلدات الدينية ونشرها على وسائل التواصل الاجتماعي، هدفه الشَو الإعلامي فكان من الواجب الأخلاقي جمعها وتنبيه إدارة المسجد بدلا من القيام بتصوريها. 

عاجل