رئيس التحرير
محمود المملوك

بعد ظهوره في الاختيار 2.. من هو الضابط الملكف باغتيال وزير الداخلية محمد إبراهيم

وليد بدر وأحمد ثابت
وليد بدر وأحمد ثابت

عرض مسلسل الاختيار2 في الحلقة الثامنة، لقطات حية من محاولة اغتيال وزير الداخلية الأسبق محمد إبراهيم، الذي حاولت جماعة الإخوان الإرهابية القضاء عليه بعد فض اعتصامي رابعة والنهضة المسلحين، ظهر يوم 5 سبتمبر 2013، عن طريق تفجير سيارة مفخخة فى موكبه، كان يستقلها التكفيري الانتحاري وليد بدر، وكُتبت النجاة للوزير رغم تدمير السيارة التي كان يستقلها.

وأعد التنظيم الخاص بجماعة أنصار بيت المقدس الإرهابي، الخطة المحكمة لاستهداف قيادات الدولة بعد قيام ثورة الـ 30 من يونيو، وفض اعتصامي ميدان رابعة العدوية وميدان النهضة، وكان من بين المستهدفين فى هذه العمليات اللواء محمد إبراهيم، وزير الداخلية الأسبق، حيث رصدوا مكان إقامته وخط سيره.

وكان المسئول عن تنفيذ محاولة اغتيال وزير الداخلية، الإرهابي وليد بدر، هو جهادي تكفيري التحق لفترة بالقوات المسلحة، تخرج من الكلية الحربية عام 1991، والتحق بسلاح الشؤون الإدارية، وبعدها أقيل من القوات المسلحة بعد وصوله إلى رتبة رائد.

وليد بدر


وكان الإرهابي هشام عشماوي، هو المخطط الرئيسي لعملية الاغتيال بعد تلقيه تكليفا من الإرهابي توفيق فريج زيادة، مؤسس أنصار “بيت المقدس"، حيث أوكل له اعداد خطة لاستهداف موكب اللواء محمد إبراهيم بناء على ما تم رصده من مواعيد تحرك الوزير وخط سيره.

فضلا عن وضع خطة محكمة لاغتيال الوزير، اضطلع عشماوي باستضافة الإنتحاري وليد بدر، وهو ضابط مفصول، وتوفير مأوى له وتجهيزه للعملية الانتحارية، بعدما أقنعه بالحور العين والجنة، على خلاف الحقيقة.

وانتظرالإرهابي وليد بدر لحظة مرور موكب اللواء محمد ابراهيم، وزير الداخلية الأسبق، في شارع مصطفى النحاس، كخط سير معتاد لموكبه متوجها إلى عمله بوزارة الداخلية، ثم اخترق الموكب وفجر السيارة، فنجى الوزير ولقى هو مصرعه، كما لقى رجل آخر مصرعه تصادف مروره، وأصيب رجل شرطة وطفل ببتر في ساقيهما، نتيجة الموجة الانفجارية، وتم التأكد من أنه المنفذ لعملية اغتيال وزير الداخلية الأسبق بعد إجراء كشف DNA على أشلاء جثته.

وكانت بثت جماعة أنصار "بيت المقدس"، الإرهابية في عام 2013 مقطع فيديو كشفت خلاله عن أن منفذ العملية هو الرائد الأسبق وليد بدر، ظهر الإرهابي وليد بدر مرتديا ملابس عسكرية في مقطع الفيديو، موجها رسالة إلى الأحزاب الإسلامية داخل مصر: "ليس هذا هو الإسلام الذي دعا إليه الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، بل هو إسلام مشوه، وكنا ومازلنا ننصح الإخوان والسلفيين باتباع منهج الصحابة والرسول، وذلك على حد وصفه.

وعوقب 37 إرهابيا من عناصر بيت المقدس بالإعدام شنقا، لإدانتهم بمحاولة اغتيال اللواء محمد إبراهيم، وارتكاب 53 عملية أخرى.

عاجل