رئيس التحرير
محمود المملوك

الذهب يربح 100 دولار منذ بداية أبريل ويصل لأعلى مستوى في شهرين

الذهب_ أرشيفية
الذهب_ أرشيفية

واصلت أسعار الذهب ارتفاعاتها منذ بداية أبريل لتصل في تعاملات اليوم إلى 1794 دولاراً للأونصة، بزيادة 0.85% عن إغلاق أمس الثلاثاء، في ظل تقلبات أسواق الأسهم وزيادة المخاوف من فقاعات أسواق العملات المشفرة، وتراجع عائدات سندات الخزانة الأمريكية.

وباقتراب الذهب من مستوى 1800 دولار للأونصة، تصل مكاسب المعدن الأصفر منذ بداية أبريل إلى 100 دولار، حيث أغلق في نهاية مارس الماضي بالقرب من مستوى 1700 دولار.

وكانت أسعار المعدن النفيس هبطت بقوة مع الإعلان عن لقاحات فيروس كورونا، بعدما وصل لمستويات تاريخية فوق مستوى 2000 دولار للأونصة في أغسطس الماضي، مع زيادة المخاوف من تداعيات الجائحة على الاقتصاد العالمي.

ومع توالي أخبار الشركات الوصول للقاحات فعالة ضد فيروس كورونا، بدأت مكاسب الذهب في الانحسار، واتجهت نحو الخسائر حيث سجل في مارس الماضي أدنى مستوى في 11 شهراً، بوصوله لمستوى 1650 دولاراً.

وبحسب بيانات بلومبرج سجل الذهب الأسبوع الماضي أفضل أسبوع له منذ ديسمبر، وسط تراجع في عائدات السندات، وتقرير عن أن أكبر مشترٍ للصين قد يستورد المزيد من المعدن، وكذلك هبوط قوي لعملة بتكوين المشفرة.

تراجع عائدات السندات وضعف الدولار

وبعد أسابيع من التداول في نطاق ضيق ، ارتفع الذهب مع تراجع عائدات سندات الخزانة الأمريكية وتوجه الدولار إلى تسجيل خسائر أسبوعية. حيث تعني العوائد الأقل جاذبية السبائك بحسب بلومبرغ.

وساعد انخفاض الدولار على تحفيز ارتفاع واسع في المواد الخام، حيث أشار مؤشر بلومبرج للسلع إلى تحقيق أفضل أداء أسبوعي للسلع في 2021 خلال الأسبوع الماضي، وربما يلحق به الأسبوع الجاري.

وقال أولي هانسن، رئيس أبحاث السلع في ساكسو بنك ، إن الأداء العام القوي للسلع خلال الأسبوع الأخير "كان مدعوماً بانخفاض مفاجئ في عوائد سندات الخزانة الأمريكية مصحوباً بضعف الدولار". وأضاف قائلاً "الذهب مع النفط الخام والنحاس، يسيرون في اتجاه صعودي، مما يشير إلى زخم متجدد يجذب عمليات شراء جديدة من المضاربين".