رئيس التحرير
محمود المملوك

Smile.. فريق من الشباب والأطفال يتجولون بأسيوط بشخصيات كرتونية لرسم الفرحة على الأهالي برمضان

فريق Smile بأسيوط
فريق Smile بأسيوط

فى لافتة جميلة  قرر مجموعة من الشباب والأطفال بمركز منفلوط في محافظة أسيوط، رسم الابتسامة والفرحة على المواطنين والمارة في شوارع المحافظة، مطلقين على أنفسهم اسم فريق "Smile".

فريق "Smile" مكون من 15 شخصًا متفاوتين في الأعمار ويشمل مجموعة من الشباب، بالإضافة إلى عدد من الأطفال، مقيمين بمركز منفلوط في محافظة أسيوط.

بدأت قصة مبادرة فريق Smile العام الماضي، عندما فكر مؤمن مصطفى أحمد الخزامي، وهو منسق عام الفريق ومنسق مبادرة ارسم فرحة، في طريقة لرسم الفرحة والابتسامة على وجوه المواطنين في الشارع تخفيفا عليهم ضغوط الحياه، وظل يفكر في الأمر لفترات إلى أن راودته فكره النزول للشوارع بالشخصيات الكرتونية وتوزيع الهدايا على المواطنين لرسم الابتسامة على وجوههم، ثم عرض الفكره على زملائه في العمل، فهو يعمل في تنظيم الحفلات وأعياد الميلاد.

في البداية قال مؤمن الخزامي، لـ"القاهرة"، إنه بمجرد عرض الفكره على زملائه العاملين معه في تنظيم الحفلات وأعياد الميلاد وافقوا بدون أي تردد وقاموا بتشجيعه على تنفيذ الفكرة، وبالفعل تم تحديد أهداف الفكره وطريقة عملها وبدأو في شراء المستلزمات اللازمة لتنفيذها.

وأضاف أن الفكرة كانت عبارة عن ارتداء الأشكال الكرتونية ميكي وبطوط وغيرها من الأشكال والنزول للشوارع  وتوزيع مجموعه من الهدايا والورقيات التي يتم صنعها ذاتيا بأيديهم على المواطنين والماره لرسم ابتسامه على وجوههم.

وتابع أن المبادرة بدأت العام الماضي بنزول يوم واحد لقياس ردود أفعال المواطنين  في الشوارع، وعندما لاقت ترحيبا وسعادة كبيرة من المواطنين تم الاتفاق على جعلها مبادرة وتسميتها ارسم فرحه، موضحا أن المباردة تم تطويرها خلال شهر رمضان وتزويدها بالأشخاص الكرتونية ليصبح عددها 15 شخصية كرتونية.

وأشار إلى أنه خلال شهر رمضان يتم توزيع مجموعة من الهدايا الورقية مكتوب عليها رسائل فرحه، بالإضافة إلى توزيع اسميلات مصنوعة ذاتيا بأيديهم، كما يتم توزيع فوانيس صغيرة، وبلح وبلونات على الأطفال، مؤكدا أنهم مستمرين في المبادرة وتطويرها إلى أن تجوب جميع شوارع محافظة أسيوط لرسم الابتسامة والفرحة على المواطنين.

وعن تكلفة اليوم الواحد، قال الخزامي إنه يتكلف حوالي 250 جنيها، ثمن الهدايا والأدوات المستخدمة في صنع الورقيات والاسميلات، موضحا أنها جميعا من أموالهم الشخصية، ولا يوجد أي حزب أو جميعة تراعاهم.

وفي النهاية ذكر مؤمن الخزامي، أن أعضاء الفريق هم إياد الخزامي، وأحمد عبدالله أحمد، وإسلام محمد أمجد، ومحمد ياسر إبرهيم، وحمدي خالد، ومحمد عمران، وأحمد علي عطا، وعمرو عنتر، وكريم محمد عيد، وعبدو أحمد، وأحمد حلمي.

عاجل