رئيس التحرير
محمود المملوك

لهذه الأسباب يجب أن تمارس لعبة الجولف

 لعبة الجولف
لعبة الجولف

اقتصرت ممارسة لعبة الجولف على الطبقات الغنية فقط، لذلك يطلق عليها رياضة النبلاء، أغلب من يمارسونها يقومون بها لتمضية الوقت والتسلية، غافلين عن فوائدها العظيمة للجسم والعضلات، وينصح بها خبراء التربية البدنية لفوائدها العظيمة.

 

فوائد ممارسة رياضة الجولف: -


أكد الأطباء وخبراء التربية البدنية على الفوائد العديدة لممارسة رياضة الجولف على الصحة والجسم ومنها: -


• تنشيط عضلات الجسم 


يمكن للإنسان ممارسة رياضة الجولف لتنشيط عضلات الجسم، فبعض الأفراد يلجأون أحيانا إلى ممارسة الرياضات العنيفة مثل رياضة كمال الأجسام لتقوية عضلاتهم، غافلين عن الفوائد العظيمة التي تكتسبها عضلات الجسم حراء ممارسة الجولف أو أيا من الرياضات البسيطة مثل المشي وقيادة الدراجات، كما أثبت خبراء التربية البدنية أن ضرب كرة الجولف يؤدي إلى تحريك 69 عضلة في الجسم مما يساعد في تنشيط عضلات الجسم ومرونتها.

 

• التخلص من الوزن 


أشار خبراء التربية البدنية أن ممارسة رياضة الجولف يؤدي إلى حرق الدهون والتخلص من الكرش والترهلات، بالإضافة إلى فقدان الوزن الزائد وحرق السعرات الحرارية، إذ تؤدي ممارسة الجولف إلى فقد 1000 سعرة حرارية ، حيث يقوم الشخص بالسير وراء الكرة لمسافات كبيرة، بالإضافة إلى صعوبة تضاريس ملعب الجولف وكثرة منحنياته وتعرجاته التي تحتاج لبذل المزيد من الجهد للتبغ الكرة.

 

• الاسترخاء والسلام النفسي


تساهم ممارسة رياضة الجولف أيضا في التخلص من المشاعر السلبية كالتوتر والقلق، والقضاء على الإجهاد والإرهاق، كما تؤدي ممارستها إلى الشعور بالراحة والاسترخاء، وذلك نظرا للطبيعة الخلابة في ملعب الجولف الذي يبعث في النفس الشعور بالارتياح.

 

• وقاية القلب


من المعروف أن رياضة الجولف تعمل على تقوية وتنشيط عضلات الجسم مما يشجع على دوران الدم في الجسم مما يؤدي إلى تقوية عضلة القلب وخفض نسبة الكوليسترول الضار المسؤول عن أمراض القلب والشرايين، وقد أثبتت الدراسات وجود علاقة ارتباطية بين ممارسة الرياضة والوقاية من أمراض القلب والجلطات والسكتات الدماغية.