رئيس التحرير
محمود المملوك

شقيق مستريحة المنوفية: قدمت اعتذارًا عن منصب مدير مدرسة بعد الكارثة ونعيش في عذاب

مستريحة المنوفية
مستريحة المنوفية

كشف "س، ز" 47 عاما، شقيق مستريحة المنوفية، عن تقدمه باعتذار رسمي لإدارة مدرسة والعودة للتدريس عقب واقعة شقيقته، مؤكدًا أنهم على خلاف معها منذ سنوات ولا يستحقون ما يشاهدوه من نظرات في عيون الناس.

شقيق مستريحة المنوفية: نعاني من ضغط نفسي كبير بعد الواقعة

 

وأكد شقيق مستريحة المنوفية، لـ"القاهرة 24"، أن الأسرة تعاني من ضغط نفسي كبير بعد الواقعة، وأنه قد تقدم بطلب بإدارة الباجور التعليمية للتخلي عن منصب مدير مدرسة، مشيرًا إلى أنه لا يعلم أي معلومات عن شقيقته، ويعرف الجديد من خلال صفحات السوشيال ميديا والمواقع الإخبارية.

شقيق مستريحة المنوفية: نرى في عيون الناس شماتة

وأوضح أنهم 7 أخوات تربوا بعد وفاة والدهم من كد وتعب والدتهم، ومن عملها حتى كبروا وأنهم في مصيبة كبيرة لا يعلمها إلا الله، ويشاهدون في عيون الناس ما تخفيه ألسنتهم، كما يسمعون حديث الناس عن كارثة شقيقتهم، وأولادهم كل يوم يعاودون من دروسهم بالدموع بسبب ما يسمعونه من زملائهم.

وتابع شقيق مستريحة المنوفية أنهم لا ذنب لهم، فيما فعلت شقيقتهم، متسائلًا أين ولاية زوجها وسؤاله عن الوضع، وهل هناك آخرون في الواقعة، وأين ذهبت تلك الأموال الموجودة، وأنه فكر أن يترك البلد بعد الواقعة، لكن تراجع من أجل والدته وأولاده فلا ذنب لهم، وأنه مصاب بمرض السكر وشلل نصفي، ووالدته حاليًا تخضع للعلاج بسبب تأثير ما حدث.

وحصل “القاهرة 24” على أول صورة لـ"مستريحة المنوفية"، والمتهمة بقضايا نصب واحتيال قدرها محامي الضحايا، بتخطي مبلغ نصف المليار جنيه، وذلك أثناء القبض عليها في محافظة قنا.
 

أحد ضحايا مستريحة المنوفية يكشف كواليس القبض عليها
 

وأكد أحد ضحايا مستريحة المنوفية لـ"القاهرة 24" أن عملية القبض على السيدة تمت يوم الاثنين الماضي في تمام الساعة التاسعة مساء، بعدما تعقبها اثنان من الضحايا، وذلك بعد تنقلها مع أسرتها في أكثر من مكان إلى أن تم القبض عليها في منطقة الشئون داخل إحدى العمارات بشارع الكنوز داخل شقة غير مؤهلة للمعيشة لعدم وجود فرش.

وكانت النيابة العامة بقنا قد قررت حبس "هالة. ز" وشهرتها أم عبده، مستريحة المنوفية، 15 يوما على ذمة التحقيقات، وإخلاء سبيل أستاذ جامعي ومهندس بكفالة 5 آلاف جنيه، بالإضافة إلى إخلاء سبيل ابنتيها بضمان محل إقامتهما.

وكانت الأجهزة الأمنية، قد كشفت تفاصيل جديدة حول واقعة ضبط مستريحة المنوفية، المتهمة بالنصب على المواطنين بمحافظة المنوفية، والاستيلاء منهم على 500 مليون جنيه بحجة توظيفها والحصول على أرباح طائلة.

القبض على مستريحة المنوفية

كانت البداية بتلقي اللواء محمد أبو المجد، مدير أمن قنا، إخطارًا من قسم قنا، بتمكن قوة أمنية برئاسة الرائد محمد إيهاب رئيس مباحث البندر والرائد بسام حمزة معاون أول المباحث، والنقيب محمد جمال عبد القادر، معاون المباحث من ضبط هالة. ز.م.ع، وشهرتها أم عبده، بتهمة النصب على المواطنين بمركز الباجور في المنوفية وفرت هاربة إلى قنا، بعد أن استولت على ملايين الجنيهات.

وكشف عبد الحميد فودة، محامي ضحايا مستريحة المنوفية، تفاصيل جديدة في واقعة استيلاء سيدة على أموال عدد من المواطنين في المنوفية، مؤكدًا أن تلك المبالغ تزيد عن نصف المليار جنيه، في مدة قصيرة لا تتجاوز العام ونصف العام.

محامي ضحايا مستريحة المنوفية: المتهمة نفذت خطتها بذكاء شديد 
 

وأكد محامي ضحايا مستريحة المنوفية، خلال تصريحات خاصة لـ"القاهرة 24"، أن المتهمة "ه‍، ز،ع" والشهيرة إعلاميًا بمستريحة المنوفية، نفذت خطتها بمنتهى الذكاء، وخدعت مواطنين بمركز الباجور وعددا من المراكز الأخرى، بحيل كثيرة، وبكل ثقة مستغلة بعض علاقتها في الباجور، وأوهمت بعض الضحايا بأرباح أسبوعية.

محامي ضحايا مستريحة المنوفية يكشف كواليس القبض عليها 

وأشار إلى أنه موكليه علموا بمكان اختباء الهاربة، وذهب إليها بعض الضحايا وأحدثوا ضجيجًا أمام مسكنها في مدينة قنا الجديدة التابعة لمحافظة قنا، وحضرت قوات الشرطة بعد بلاغ من الأهالي المحيطين للمنزل، واصطحبوا الطرفين إلى قسم الشرطة.

عاجل