رئيس التحرير
محمود المملوك

سيدة تناشد وزيرة الصحة: "الورم بيأكل في جسم بنتي وبتموت وعلاجها 57357" (فيديو)

الطفلة هنا علاء المحمدي
الطفلة هنا علاء المحمدي

ناشدت والدة الطفلة "هنا علاء المحمدي" الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة، لإنقاذ حياة ابنتها من مرض السرطان، الذي تسبب لها في أعراض خطيرة قد تودي بحياتها، بعد انتفاخ جسدها ومنطقة البطن، الذي أكد الأطباء أنه تطور خطير في الحالة يهدد حياة الطفلة. 

 

تعاني الطفلة "هنا" من ورم قحفى بلعومي واستسقاء بالمخ، وتم عمل عمليه لتركيب صمام بالمخ لعلاج الاستسقاء المصاحب للورم، ثم إجراء عملية لتركيب "خران اوميا" من الجزء المتحوصل للورم، والورم الآن يحتاج إلى عملية جراحية لاستئصاله نظرا لزيادة حجم الورم وتدهور حالة المريضة الصحية العامة.

أكدت والدة الطفلة أن جميع الأطباء أكدوا أن علاج ابنتها وإمكانيات الجراحة في مستشفى 57357، وكشفت أنها ذهبت للمستشفى وبعد تحديد موعد العملية الجراحية، تم إلغاؤها بسبب خضوع ابنتها للعلاج خارج المستشفى وهو مخالف لبروتوكول المستشفى. 

وقالت السيدة "بنتي طفلة ودي مستشفى أطفال وعندها سرطان ودي مستشفى سرطان وبنتي بتورم أمامي وبتموت وهما شايفين حالتها خطر.. أعمل إيه وأروح بيها فين". 

 

ووجهت "أم هنا" النداء لوزيرة الصحة وكل مسئول في مصر للتدخل لعمل جراحة عاجلة بالمخ لابنتها في مستشفى 57357 التي أكد الأطباء أنها الوحيدة القادرة علي إنقاذ حياة ابنتها، قائلة "أنا مش طالبة تتعالج في أمريكا ولا فرنسا أنا طالبة مكان في مصر".

تقرير طبي 
عاجل