رئيس التحرير
محمود المملوك

لدينا مواقف واضحة.. ماذا قال أحمد أبو الغيط بشأن موقف الجامعة العربية من أزمة سد النهضة؟

الأمين العام لجامعة
الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط

قال الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط بشأن أزمة سد النهضة، إن للجامعة الحق في التدخل في أزمة السد وذلك بسبب أن موقف اثنين من أعضائها يتعارض مع موقف إثيوبيا.

وأشار أحمد أبو الغيط خلال مقابلة مع قناة "روسيا اليوم" إلى أنه يجب على إثيوبيا  أن تلتزم بقواعد القانون الدولي، وعدم المساس بالحصص المائية لكل من السودان ومصر.

تصريحات أحمد أبو الغيط

وأوضح أحمد أبو الغيط، أن مصر طلبت اجتماع طارئا للجامعة العربية في العام 2020 لطرح قضية أزمة سد النهضة الإثيوبي، وهو مشروع القرار الذي تمت الموافقة عليه لتوافق الآراء، مشيرا إلى أنه قرار يؤيد الواقف المصرية السودانية ويطالب إثيوبيا بالالتزام بقواعد القانون الدولي وبالحصص المقررة لكل من مصر والسودان.
 

وفي سياق متصل، أكدت وزارة الخارجية الموقف المصري من سد النهضة، في ظل الثوابت المصرية برفض الإجراءات الأحادية التي اتخذتها إثيوبيا، وأنه يجب التوصل إلى اتفاق قانوني ملزم بشأن ملء وتشغيل السد. 

اقرأ أيضًا: تعرف على خطوات مصر حال ملء سد النهضة الإثيوبي.. وزير الخارجية يجيب

جاء ذلك خلال جلسة مشاورات سياسية بين مصر وسلوفاكيا عُقدت بالقاهرة، برئاسة السفير الدكتور بدر عبد العاطي، مساعد وزير الخارجية للشؤون الأوروبية، والسفير "رومان بوزيك" مدير إدارة الشرق الأوسط بالخارجية السلوفاكية، وذلك بمشاركة السفير أسامة شلتوت مساعد وزير الخارجية لشئون السودان وجنوب السودان، والسفير شريف عيسى مساعد وزير الخارجية للشئون الأفريقية، والسفير باسم خليل سفير جمهورية مصر العربية في براتيسلافا، والسفير وائل حامد نائب مساعد وزير الخارجية لشئون دول شمال ووسط أوروبا.

أهمية التوصل إلى اتفاق قبل الملء

شددت  مريم الصادق المهدي، وزيرة الخارجية السودانية، على أهمية التوصل إلى اتفاق قانوني ملزم قبل الملء الثاني لسد النهضة الإثيوبي. 

وتبدأ مريم الصادق جولة خارجية تضم 4 دول إفريقية لعرض آخر تطورات ملف سد النهضة الإثيوبي، وقال وزير الخارجية إن أزمة سد النهضة تواجه التعنت الإثيوبي، موضحًا أن أديس أبابا رفضت بعض الوساطات لحل الأزمة.

اقرأ أيضًا: سامح شكري: أزمة سد النهضة تواجه تعنتًا إثيوبيًّا ورفضًا للوساطات

وتبدأ بجمهورية الكونغو الديمقراطية، حيث تلتقي بالرئيس فيليكس تشيكيدي، رئيس الدورة الحالية للاتحاد الإفريقي، تأكيداً لموقف السودان الداعم لرئاسة الكونغو لجهود الوساطة للتوصل إلى حل عادل ومرضٍ لكل الأطراف، متضمنًا وجود اتفاق قانوني وملزم بشأن عمليات الملء والتشغيل لسد النهضة وفقًا للأسس والقواعد المنصوص عليها في القانون الدولي، وتشمل الجولة أيضاً كلا من كينيا ورواندا وأوغندا، حيث ستلتقى وزيرة الخارجية برؤساء هذه الدول لتوضيح موقف ورؤية السودان حول حل الخلاف القائم بشأن سد النهضة.