رئيس التحرير
محمود المملوك

حفيد الجاسوسة إنشراح موسى ضابط بالجيش الإسرائيلي (انفراد)

حفيد الجاسوسة إنشراح
حفيد الجاسوسة إنشراح موسى وجدته

حصل “القاهرة 24” على صورة لحفيد الجاسوسة الإسرائيلية إنشراح موسى، التي عملت لصالح الكيان الصهويني عقب نكسة يونيو عام 1967.

وعلم الموقع أن حفيد الجاسوسة الإسرائيلية يعمل ضابطًا بالجيش الإسرائيلي منذ سنوات.

وكان “القاهرة 24” أجرى حوارًا مع عادل شاهين، الذي تحول اسمه بالعبرية إلى رفائيل بن دافيد، وهو نجل الجاسوسة إنشراح موسى، التي اشتركت مع زوجها إبراهيم سعيد شاهين في تسريب معلومات لصالح المخابرات الإسرائيلية منذ عام 1976 حتى القبض عليهم في عام  1974.

وقال بن دافيد في الجزء الأول من الحوار الذي تم نشره، إن والده أبراهيم شاهين، قد ابلغ "أبو نعيم"، الضابط بالمخابرات الإسرائيلية، بكل التفاصيل الخاصة بالكابينة العسكرية أسفل منزلهم بالعريش، مضيفًا، أن الضابط الإسرائيلي قام بأخذهم إلى مدينة بئر السبع الإسرائيلية للعمل على تجنيدهما، وتطوير أدائهما بعدما علم علم اليقين أنهما تحت سيطرته تمامًا، ويريدان التجسس لصالح الموساد الإسرائيلي.

 

وأكد خلال حواره أنه عارض أبويه بشدة، وصُدم عندما علم أنهم يعملون جواسيس صالح الصهاينة، مضيفًا أن إخوته محمد ونبيل كانا سعيدين جدًا بتلك الخطوة.

وواصل: “أنا أعشق مصر ولا يصح أن أخون أهلي وناسي، وما حدث من أبي وأمي إجرام، وقلت لأبي إذا استمررت في العمل مع إسرائيل سأبلغ الجهات المصرية بذلك”.

وبالبحث عن اسم انشراح موسي على موقع البحث جوجل، نجد أنها متوفاة منذ عام 1977، إلا إن “القاهرة 24” تأكد أنها ما زالت على قيد الحياة، وتبلغ من العمر 84 عامًا، في الوقت الذي تعاني فيه منذ عام تقريبًا من غيبوبة تامة ولا تتذكر أحدًا.

وولدت موسى في عام 1937 داخل محافظة المنيا في صعيد مصر، لأسرة متوسطة الحال، حيث واصلت تعليمها وحصلت علي الشهادة الإعدادية عام 1951، وتعرفت على شاب من مدينة العريش من مواليد عام 1929م يدعى إبراهيم سعيد شاهين، وبعد أيام قليلة تقدم للزواج منها، وبرغم معارضة والدتها لبعد المسافة بين المنيا والعريش، فإن انشراح تمسكت به، وخلال مدة قصيرة كانت زفت إليه وانتقلت للعيش معه في مدينة العريش.

 

عاجل