رئيس التحرير
محمود المملوك

والدة ضحية التحرش بالبحيرة: "وقعت على الأرض من الصدمة وأخفيت الواقعة عن جوزي"

والدة ضحية التحرش
والدة ضحية التحرش بالبحيرة

قالت والدة الطفلة "سما" ضحية التحرش بالبحيرة، إن جارها قام باصطحاب ابنتها "سما" 4 سنوات، خلال قيامها باللهو مع شقيقتها الكبرى أمام المنزل أثناء صلاة التراويح، وذلك بحجة تصليح "الموتوسيكل" الخاص به في بدروم منزله ثم نزع ملابسها وتحرش بها جنسيا.

وأشارت والدة ضحية التحرش بالبحيرة لـ"القاهرة 24"، إلى أن ابنتها جاءت منهارة وضربات قلبها سريعة جدا، وسألتها: "انتي عملتي على نفسك حمام، قالتي: عمو محمد عمل عليا حمام"، فقلتلها: عمو محمد الصغير-ابن شقيقة المتهم- قالتي لا عمو محمد الكبير، ووقعت على الأرض من الصدمة، وأخفيت على زوجي ما حدث حتى لا تتفاقم الأزمة”.

وأضافت أنها ذهبت لجارها لمواجهته بما فعله مع ابنتها، وقال لها: "ابنتها كانت جالسة معه وهو يقوم بتصليح الموتوسيكل، وكان بيدهن مادة بيضاء في الموتوسيكل والطفلة أخذتها ودهنت نفسها بها"، فذهبت بها في اليوم الثاني لأحد الأطباء للكشف عليها، وأخبرها بأنه يوجد احتكاك وخدش قطره 1 سم في 2 سم في الشفرة اليمين، ونصحها بالإبلاغ عن المتهم حتى لا يكرر ما حدث مع أطفال آخرين.  

وأكدت أنها قامت بإبلاغ زوجته لكنها أنكرت الواقعة عن زوجها، وتشاجرت زوجة المتهم مع جد وجدة الطفلة، لافتة إلى أنها ذهبت لتحرير محضر في اليوم الرابع من ارتكاب الواقعة، وتم إلقاء القبض على المتهم بعد ربع ساعة فقط من البلاغ، وعلى إثر ذلك قامت زوجة المتهم بإحداث إصابات بنفسها واتهمتني أنا وزوجي بالتعدي عليها بالضرب، للضغط عليا للتنازل عن محضر التحرش.

وأوضحت أنها عندما توجهت للنيابة لسؤالها وسؤال طفلتها، قام وكيل النيابة بسؤالها بمفردها وقصت الواقعة وتعرفت على المتهم من بين 3 أشخاص، تم عرضهم على ابنتها للتعرف على المتهم المتحرش.

وعن الحالة النفسية للطفلة عقب الواقعة، قالت والدتها بأن ابنتها تحولت من طفلة هادئة إلى طفلة عدائية بعد التعدي عليها من قبل المتهم، حيث امتنعت عن الطعام، وتقوم بالتعدي بالضرب على أشقائها الكبار، وتستيقظ من النوم مفزوعة، وتقوم بالتبول والتبرز اللا إرادي، وخايفة تنزل الشارع.

واختتمت والدة ضحية التحرش قائلة: "مش عاوزة غير عدل ربنا، وعقاب ومحاسبة المتهم بما يرضى الله، حتى لا تتكرر مثل هذه الحوادث مرة أخرى".

عاجل