رئيس التحرير
محمود المملوك

الإعلامي رامي رضوان يبرز خبر «القاهرة 24» بشأن وفاة 14 مواطناً بكورونا في سوهاج.. ويؤكد الوضع مقلق ( فيديو)

 خبر القاهرة 24
خبر "القاهرة 24"

عرض الإعلامي رامي رضوان، مقدم برنامج مساء دي أم سي، المذاع على قناة DMC، خبرًا لـ”القاهرة 24″ بشأن ارتفاع إصابات ووفيات فيروس كورونا المستجد في محافظة سوهاج. 

 

وقال رضوان عبر برنامجه، إن أخبار فيروس كورونا في سوهاج مقلقة للغاية، وذلك بعد نشر وفاة 14 شخصاً إثر إصابتهم بالوباء، في إشارة منه إلى الخبر المنشور على موقع “القاهرة 24”. 

وشهدت محافظة سوهاج ارتفاع منحنى الإصابات والوفيات بفيروس كورونا المستجد، إذ سجلت، قبل أذان المغرب أمس الأربعاء، 14 حالة وفاة جديدة من مصابي فيروس كورونا داخل مستشفى سوهاج العام، بعد صراعهم مع الفيروس الجائح. 

 

وقالت مصادر طبية - رفضت ذكر اسمها- في تصريحات خاصة لـ"القاهرة 24"، إن من بين الوفيات 6 حالات توفوا على أعتاب المستشفى نظرًا لتأخر حالتهم الصحية. 

ومن جانبه، اتهم النائب مصطفى سالم، وكيل لجنة الخطة والموازنة في مجلس النواب، المسئولين في مديرية الصحة بسوهاج بالتسبب في زيادة نسب الإصابات والوفيات جراء فيروس كورونا المستجد. 

 

وقال في بيان صحفي له أمس : "كلكم عارفين أنا من سوهاج والناس استهانت ومديرية الصحة في المحافظة تسببوا في زيادة الإصابات والوفيات". 

 

وتابع: “فوجئنا بتخبط قيادات مديرية الصحة والجامعة بسوهاج في إدارة الأزمة، وإصدارهم بيانات مخالفة للحقيقة، وهو ما ترتب عليه زيادة عدد الإصابات والوفيات داخل المحافظة، وبناء عليه قامت الوزارة بالدفع بعشرات الأطباء وأجهزة طبية وأسرّة رعاية وأجهزة تنفس صناعي للمحافظة خلال الأيام الماضية، للمساعدة في المواجهة، وهذا دليل كاف على عدم إبلاغ المسؤولين بسوهاج للوضع الحقيقي أمام قياداتهم ويتعين مسائلتهم عن ذلك”. 

 

وقال أيضًا النائب البرلماني سامى سوس عضو مجلس النواب عن محافظة سوهاج، إن جميع مستشفيات المحافظة تعاني من تردى الخدمة الطبية، وبالأخص مستشفى مركز ومدينة المراغة، حيث يعانى المستشفى من نقص شديد في الأطباء وأطقم التمريض، بالإضافة إلى عجز الأدوية والمستلزمات الطبية والمعدات. 

 

وتابع “سوس” لـ"القاهرة 24": "المحافظة تعانى من كارثة ولابد للوزارة من الوقوف بجانب المحافظة، وتوضيح الأعداد الحقيقة المصابة بكورونا، لأن الإصابات والوفيات لا يتفقان مع بيانات المتحدث الإعلامي للصحة الذي وضعنا جميعا في حرج أمام المواطنين ولا ندرك من أين أستقى معلوماته". 

 

وأردف: “نحن نواب عن الشعب لدينا الحقيقة الكاملة لم يتواصل معنا قبل خروجه وتحدثه عن الحالة الصحية بسوهاج.. ولابد من توافر إمدادات المحافظة بالأكسجين الذى يسبب عجزه خطر على أرواح المواطنين مثل التنسيق مع مصنع الألمنيوم”.

 

 وفي سياق متصل علق النائب أحمد محمد نشأت، عضو مجلس النواب، عن دائرة سوهاج، على التقرير الذي قدمته لجنة وزارة الصحة، للوزيرة هاله زايد بشأن الأحداث في المحافظة، مشيرًا إلى أنه لا يمت لأرض للواقع بصلة. 

 

وأوضح في تصريحات خاصة لـ"القاهرة 24" أن اللجنة التي أرسلتها الوزيرة أكدت أن هناك أجهزة تنفس وعنايات مركزة وهذا غير صحيح، مضيفًا: "الوزيرة لازم تعرف التقارير الحقيقة مش الكذب". 

 

وأشار إلى أن جميع أعضاء مجلس النواب سوهاج يريدون حل الأزمة وليس التفرغ للمحاسبة، متابعًا: "الناس أحق الآن وبعدين نحاسب اللي غلط". 

 

وأوضح أن موظف وزارة الصحة أثار غضب جميع النواب حيث إن الجميع كان يريد توضيح الحقيقة لمسئول الصحة، لكنه لم يستجب لذلك فطالبوا الجميع بإخراجه من الاجتماع بالبرلمان رافضين طريقته في الحديث معهم.

 

عاجل