رئيس التحرير
محمود المملوك

طبيب عزل ببني سويف يكشف أسباب ارتفاع إصابات كورونا في المحافظة

كورونا- أرشيفية
كورونا- أرشيفية

كشف الدكتور ياسر الحبال طبيب عزل بمستشفى الفشن في بني سويف، أسباب ارتفاع إصابات ووفيات فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).

 وقال في تصريحات لـ“القاهرة 24"، إن عدم الوعي والاختلاط المبالغ فيه بين المواطنين في المناسبات المختلفة، والمواصلات العامة، والمصالح الحكومية، من أسباب ارتفاع الحالات خلال الفترة الحالية.

 
وحذر من انتشار حفلات الإفطار الجماعي في شهر رمضان، وعدم الالتزام بارتداء الكمامة مضيفًا: “بعض المصلين أثناء صلاة التراويح لا يلتزمون بالإجراءات الوقائية، وعدم اتخاذ الاجراءات الاحترازية، والتعامل مع درجة الحرارة والكحة على أنها نزلة برد، خطأ كبير”.

وأضاف طبيب العزل: “كل من يشعر بأعراض خفيفة مثل ارتفاع درجة الحرارة أو كحة أو همدان في الجسم أو تكسير العظام، أو احتقان في الحلق أو فقدان الشهية عليه أن يعتبر نفسه مصابًا بالفيروس إلى أن يثبت العكس”.

وأعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس الأربعاء، عن خروج  643 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 169308 حالة.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية، والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 1011 حالات جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 51 حالة جديدة.

وقال "مجاهد" إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في 27 مايو 2020، فإن زوال الأعراض المرضية  لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

وذكر "مجاهد" أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الأربعاء، هو 225528 من ضمنهم 169308 حالة تم شفاؤها، و13219 حالة وفاة.