رئيس التحرير
محمود المملوك

أول تعليق من الأوقاف بشأن جلسة تصوير الراقصة جوهرة بـ"مسجد الميناء" بالغردقة: "مادخلتش المسجد"

الراقصة جوهرة
الراقصة جوهرة

علّق الشيخ جابر طايع رئيس القطاع الديني بوزارة الأوقاف، أن وزارة الأوقاف تابعت ما أثير حول ظهور راقصة داخل ساحة مسجد الميناء بمدينة الغردقة بالبحر الأحمر، بأن الراقصة لم تدخل المسجد، وأن جميع السائحين يزورون كونه مزارًا سياحيًّا موجودًا في مدينة ساحلية.

مضيفًا أن وزارة الأوقاف، في تصريحات خاصة، ليس دورها سؤال كل زائر سياحي، يأتي لزيارة مسجد الميناء التي يتميز بالزخارف والإنشاءات المعمارية ذات الطابع الإسلامي، وأن أغلب السائحين يأتون لزيارة المسجد، وهناك ملابس مخصصة لاحترام قدسية المسجد والمصليين في حالة رغبة السائح في التقاط الصور التذكارية.

وتابع رئيس القطاع الديني بوزارة الأوقاف: “الوزارة لا تمنع أحد من زيارة مساجدها، وخاصة المساجد الموجودة في المدن الساحلية، ولا يحق لنا أن تحقق كونها راقصة أجنبية أو تعمل في أي مجال آخر، ولكن نطالب الزائرين بمراعاة الزي والملابس لاحترام قدسية المسجد”.

وذكر "طايع" أن زيارة مسجد الميناء يأتي ضمن جولات الموضوعة ضمن الأجندة السياحية لمدينة الغردقة، وتم تنظيمها للسائحين للتعريف بالمعالم والعمارة الإسلامية وشرح تعاليم الإسلام وتشمل المساجد الإسلامية والتاريخية، وكذلك الكنائس الكبيرة والشهيرة، ولا يسمح بالزيارة إلا من خلال ارتداء الإسدال والملابس الواسعة لدخول المسجد وأن الدخول للمسجد متوقف منذ انتشار كورونا، وأن الصور تم التقاطها من خارج المسجد.


وأثار ظهور الراقصة جوهرة بالحجاب والعباءة البيضاء أمام ساحة مسجد الميناء والذي يعد أكبر وأشهر مساجد البحر الأحمر ردود أفعال مختلفة عبر تداول صورها على صفحات الفيس بوك، حيث أثارت صور الراقصة جدلًا بين أهالي المدينة.