رئيس التحرير
محمود المملوك

مصدر حكومي يحسم الجدل بشأن غلق الطرق الرئيسية في إجازات عيد القيامة وشم النسيم

الطرق الرئيسية
الطرق الرئيسية

كشف مصدر مسؤول حقيقة ما تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي، من خلال نشر عدد من الصور، والتي تفيد بغلق الطرق الرئيسية والهامة المؤدية لعدد من المناطق الساحلية، بعد قرار مجلس الوزراء ظهر أمس الأربعاء، منح المواطنين 5 أيام إجازة رسمية بمناسبة أعياد شم النسيم وعيد العمال، تبدأ من غد الخميس.

ونفى المصدر لـ “القاهرة 24” ما تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بشأن غلق عدد من الطرق بالتزامن مع بدء إجازة أعياد شم النسيم وعيد العمال، وذلك لمنع المواطنين من الوصول الى المناطق الساحلية، ومنع إقامة الاحتفالات في ظل الموجة الثالثة التي تشهدها مصر لانتشار فيروس كورونا المستجد.

وأوضح المصدر أن الصور والانفوجرافيك، الذي تم تداوله أمس هو خريطة غلق الطرق، بسبب سوء الأحوال الجوية التي شهدتها مصر العام الماضي، وذلك بناءً على تعليمات الهيئة العامة للطرق والكباري، مؤكدًا أنه لم يتم إصدار أية تعليمات جديدة بغلق الطرق.


وتابع أن الحكومة شددت على عدم إقامة الاحتفالات خلال فترة الإجازة إلى جانب قيام الجهات المعنية، بشأن حملات مفاجئة على الكافيهات وتفعيل الغرامة الفورية داخل الأماكن العامة وقطاعات وزارة النقل خاصة قطارات السكة الحديد والخطوط الثلاثة لمترو الأنفاق.

وفى وقت سابق قرر مجلس الوزراء منح العاملين في الوزارات والمصالح الحكومية، والهيئات العامة، ووحدات الإدارة المحلية، وشركات القطاع العام، وشركات قطاع الأعمال العام، والقطاع الخاص، السبت 1 مايو عطلة رسمية مدفوعة الأجر بمناسبة عيد العمال.

ويعطل العمل يوم الأحد الموافق 2 من مايو 2021 ميلادية، في الوزارات والمصالح الحكومية والهيئات العامة ووحدات الإدارة المحلية وشركات القطاع العام وشركات قطاع الأعمال العام والقطاع الخاص، وذلك في سبيل الحد من تكدس المواطنين كتدبير احترازي في إطار خطة الدولة للتعامل مع أي تداعيات محتملة لفيروس كورونا.

فيما جاء القرار الثالث الذي أصدره مجلس الوزراء في اجتماعه اليوم، أن يكون يوم الإثنين الموافق 3 مايو إجازة رسمية مدفوعة الأجر، في الوزارات والمصالح الحكومية والهيئات العامة ووحدات الإدارة المحلية وشركات القطاع العام وشركات قطاع الأعمال العام والقطاع الخاص، وذلك بمناسبة عيد شم النسيم.