رئيس التحرير
محمود المملوك

جمعت 50 مليون جنيه واختفت.. تفاصيل مستريحة جديدة في الإسكندرية

المتهمة
المتهمة

استغلت "بدور" ثقة أصدقائها والمقربين منها بحكم العشرة وأخذت أموالهم بحجة توظيفها وتحقيق أرباح هادفة، ولكن "الحلم أصبح سرابًا"، عندما جمعت هي وزوجها وشقيقتها ما يقارب من 50 مليون جنيه من أكثر من 1000 أسرة، واختفت ولم يعرف أحد مكانها وظل الضحايا يبحثون عنها في كل مكان لاسترداد أموالهم منها ولكن لم يتوصلوا إليها.

والتقى "القاهرة 24" مع “هاجر” إحدى أقارب ضحايا "بدور" وأوضحت أن زوج شقيقتها كان زميل المتهمة في العمل وأن المتهمة في شهر سبتمبر الماضي، قامت بافتتاح كافية "ابن حميدو" الكائن بكامب شيزار شارع بورسعيد محافظة الإسكندرية، وأنها دعت زوج شقيقتها وعددا من أصدقائها وجيرانها لحضور الافتتاح وأثناء الافتتاح عرضت عليهم مشروع توظيف الأموال فوافق المدعون لثقتهم بها ووظيفتها المرموقة وجمعت بدور وزوجها وشقيقتها مبالغ تجاوزت 50 مليون جنيه.

وأضافت هاجر أن "بدور" ظلت تدفع للضحايا أرباحا لمدة 4 شهور تقريبًا وبعد ذلك انقطعت عن سداد الأرباح لهم واختفت، وبدأ الشك يدخل إلى قلوبهم فقاموا بالبحث عنها في كل مكان ولم يتوصلوا إليها.

واستطردت هاجر حديثها أنهم عندما تأكدوا من خداعها لهم والاستيلاء على أموالهم توجهوا إلى قسم الشرطة وقاموا بعمل عدة محاضر لها بتهمة الاستيلاء على مال الغير، وبعد ما تقدم عدد كثير من المواطنين من محافظات مختلفة بتقديم بلاغات ضدها قامت مباحث الأموال العامة بإصدار أمر ضبط وإحضار للمتهمة وزوجها وشقيقتها، وتمكنت مباحث الأموال العامة بالقبض على شقيقتها، وإلى الآن هاربة هي وزوجها.

ويطالب ضحايا "بدور" الجهات المختصة باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة لضبط وإحضار المتهمين لاسترداد أموالهم.