رئيس التحرير
محمود المملوك

وزير الداخلية يهنئ البابا تواضروس بمناسبة عيد القيامة

وزير الداخلية وقداسة
وزير الداخلية وقداسة البابا تواضروس الثانى

بعث وزير الداخلية محمود توفيق، برقية تهنئة لحضرة صاحب الغبطة قداسة البابا تواضروس الثاني "بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية" بمناسبة الاحتفال بعيد القيامة 2021 .

وجاء في نص البرقية: “يسرني بمناسبة عيد القيامة المجيد أن أعرب لغبطتكم عن خالص التهاني وصادق الأمنيات.. وإننا فى ظلال هذه المناسبة الغراء.. تتهادى إلى أذهاننا قيم العطاء والفداء وتتجلى أمامنا حقائق التاريخ.. شاهداً على جوهر وأصالة أرض طاب ثراها بخطى الأنبياء.. بما يمنحنا المزيد من العزم على مواصلة التضحيات.. لتبقى راية الكنانة فى العلياء ودائماً مصرنا في رفعة وازدهار ونماء.. وكل عام وقداستكم بخير"


كما بعث وزير الداخلية، برقية تهنئة للأنبا إبراهيم إسحاق سدراك، بطريرك طائفة الأقباط الكاثوليك بجمهورية مصر العربية، وجاء في نص البرقية "بمناسبة عيد القيامة المجيد أود أن أؤكد لكم وطائفة الأقباط الكاثوليك .. عن مكنون إعتزازى وعظيم أمنياتى راجياً إستمرار مأمول التواصل والترابط بين النسيج الوطنى المصرى .. لنستكمل فى تلاحم تعجز عن وصفه الكلمات مسيرة وطن جسد للإنسانية على مر التاريخ قيم السمو والحضارة والنماء .
وكـل عــام وأنتـم بخـير ،،،
 

كما بعث وزير الداخلية، برقية تهنئة الدكتور القس أندريه زكى "رئيس الطائفة الإنجيلية في مص، وجاء في نص البرقية "بمناسبة عيد القيامة المجيد أود أن أؤكد لكم والطائفة الإنجيلية بأن التاريخ سيظل أبداً شاهداً على أرض طاب ثراها بدماء الفداء وقدستها خطى الأنبياء .. تشابكت فيها أيادينا وحدة وقوة لا تفرقنا مكائد .. ولا تضعفنا شدائد .. أدام الله علينا لُحمتنا ودائماً مصرنا الغالية فى رفعة وإزدهار".
 


كما بعث وزير الداخلية، برقية تهنئة إلى القيادات والضباط والعاملين المدنيين والأمناء والمساعدين والمندوبين ومعاونى الأمن والصف والجنود والخفراء والمجندين ، وزملائهم فى مأموريات حفظ السلا، وجاء في نص البرقية “بمشاعر تفيض بالمحبة والسلام يطيب لى أن أبعث إلى الأخوة والأبناء المسيحيين فى هيئة الشرطة من القادة والضباط والعاملين المدنيين والأمناء والمساعدين والمندوبين ومعاونى الأمن والصف والجنود والخفراء والمجندين وزملائكم فى مأموريات حفظ السلام، بأصدق التمنيات فى مناسبة عيد القيامة المجيد..الأخوة والأبناء ونحن إذ نستقى من تلك الذكرى العطرة قيم التضحية والعطاء ، لنثق فى وفائكم بالعهد أن تكونوا فى سبيل أمن الوطن جنوداً أوفياء ، وتسطرون بعطائكم مع زملائكم المسلمين أروع الأمثلة فى التضحية والفداء ، تزودون عن رفعته بكل غالٍ فى إيثار وإباء.. حفظ الله مصر، وألبسها رداء السكينة والأمن، وجعل دوماً إرادتنا على قوي الشر غالبة ولرفعة مصرنا الغالية حاضرة ونافذة.. وكـل عام وأنتـم جميعاً بخير".