رئيس التحرير
محمود المملوك

"رمى بنته واتبنى غيرها".. زوجة تبحث عن زوجها الهارب منذ 17 عاما (فيديو)

محرر القاهرة 24 مع
محرر "القاهرة 24" مع الزوجة

منذ 17 عاما، تزوجت هبة بابن عمها بمنطقة مدينة نصر بالقاهرة، وبعد مرور 6 أشهر من زواجهما نشبت الخلافات الزوجية فيما بينهما، فاختلفا على طريقة الإنفاق وعلى حمل الزوجة، فلم يكن الزوج يرغب بالأبناء ليقرر الزوج أن ينهب زوجته ويرمي طفلته ويهرب إلى مكان مجهول ويتركهما خلفه وحيدين يواجهان الحياة بمفردهما، بعدما سلبهم الأمن والاستقرار وسلبهم أموالهم وممتلكاتهم.

والتقى “القاهرة 24” بالزوجة وتدعى “هبة”، وقالت إنها تزوجت ابن عمها منذ 17 عاما وكانت ترى فيه الرجل المثالي الذي تود قضاء باقى عمرها معه، ولكن بعد إتمام الزواج اكتشفت عدم تحمله للمسئولية المادية “عايز اللي يصرف عليه”، وبدأت الخلافات فيما بينهم فور علمه بحملها بعد مرور 5 أشهر من الزواج، وطلب منها إجهاض الطفل، وحرر لها إقرار منه بذلك ولكنها رفضت رفضا باتا، واستمرت في حملها وولدت طفلتها وظلت شهرين تحاول إقناعه بتسجيل الطفلة ولكنه أبى حتى استعانت بالمجلس القومي للطفل.

بدأ الزوج في ممارسة الاحتيال على زوجته، وأقنعها بضرورة شراء شقة سكنية جديدة وأنه يحاول جمع الأموال من كل حدب وصوب ويريد منها أن تقرضه بعض الأموال، وبالفعل انصاعت لطلبه وأودعته كل ما تملك من الأموال والحلي والمجوهرات، فما كان منه سوى الهروب من مسكن الزوجية إلى مكان مجهول عن زوجته، فقامت بالبحث عنه في كل مكان فلم تجده رغم كونه ابن عمها، ولكن أشقاءه أخبروها أنهم لا يعلمون عنه شيئا وتركها وجنينها تواجه الحياة بمفردها دون مليم واحد.

علمت الزوجة بعد ذلك أنه قام بتطليقها والزواج بأخرى، وزور عقد الزواج الآخر ولم يخبر زوجته الجديدة بأنها قد سبق له الزواج، ولم يكتف بذلك بل قام بتبني طفلة من أحد دور الأيتام دون النظر لطفلته الأولى بالرعاية والاهتمام وأن تجد لها أب يرعاها وتتكئ عليه، بدل من معايرتها من زميلاتها بالدراسة أن والدها هرب فور علمه بقدومها إلى الحياة، وأنها نذير شؤم على عائلتها، كما أن الطفلة عانت الكثير من الأمراض ولم تجد من يقف بجوارها سوى والدتها، واحتاجوا إلى العديد من الأموال، وتواصلوا مع الزوج إلا أن أنكر معرفته بهم.

ومرت السنين  وزادت أعباء الحياة، بعد كبرت الفتاة، وهرمت الأم ولم تعد الأخيرة تستطيع تلبية جميع الاحتياجات، وقامت برفع قضية نفقة على زوجها وربحتها، ولكنها لا تعرف له مكان لتتمكن من تنفيذ الحكم عليه.