رئيس التحرير
محمود المملوك

ما حكم انقطاع دم الحيض قبل الفجر بوقت لا يسع الغسل؟ الإفتاء تجيب

صورة سيدة-أرشيفية
صورة سيدة-أرشيفية

ورد سؤال إلى دار الإفتاء المصرية عبر الاتصالات الهاتفية حول حكم انقطاع دم الحيض قبل الفجر بوقت لا يسع الغسل؟ وهل يجب الصوم حينها؟

وأوضحت الإفتاء في جوابها أنه إذا انقطع دم الحيض قبل الفجر، يجب على المرأة الصوم حتى ولو لم تغتسل قبل الفجر، فتعقد النية بالصوم وتغتسل بعد الفجر، وتأخير الغسل لا يبطل الصوم.


واستندت الفتوى لقول الإمام النووي في “روضة الطالبين وعمدة المفتين” (1/ 137) “وَإِذَا انْقَطَعَ الْحَيْضُ ارْتَفَعَ تَحْرِيمُ الصَّوْمِ، وَإِنْ لَمْ تَغْتَسِلْ”.
وأيضًا نص الحنابلة على أنه لو نوت الحائض صوم غد، وقد عرفت أنها تطهر ليلًا صح، قال البهوتي في «كشاف القناع عن متن الإقناع» (2/ 315): «(وَلَوْ نَوَتْ حَائِضٌ) أَوْ نُفَسَاءُ (صَوْمَ غَدٍ وَقَدْ عَرَفَتْ أَنَّهَا تَطْهُرُ لَيْلًا صَحَّ) لِمَشَقَّةِ الْمُقَارَنَةِ».

عاجل