رئيس التحرير
محمود المملوك

بورصة دبي للذهب والسلع تسمح للإسرائيليين بالتداول عبر منصتها

بورصة دبي للذهب
بورصة دبي للذهب

أعلنت بورصة دبي للذهب والسلع اليوم الأحد، حصولها على موافقة من سلطة الأوراق المالية الإسرائيلية، تتيح للشركات الإسرائيلية المؤهلة والتي تتداول لحسابها الخاص الانضمام إلى قاعدة أعضاء البورصة، وتمكنها من الاستفادة من خدمات ومنصات التداول التي توفرها إضافة إلى ذلك، سيكون باستطاعة الأعضاء الإسرائيليين القيام بدور صانع السوق على منصة بورصة دبي للذهب والسلع.


وستتيح هذه الخطوة لمجموعة بورصة دبي للذهب والسلع فرصة تقديم منتجاتها وخدماتها، والتي تشمل العقود الآجلة وعقود الخيارات التي تغطي عقود المعادن الثمينة والطاقة وقطاعات العملات والأسهم، في السوق الإسرائيلية.
لكن تمّ إرفاق البيان الصادر عن بورصة دبي للذهب والسلع بإفصاحٍ نصّ على "إن العمليات الخاصة بالجهة الحاملة للموافقة لا تخضع لإشراف سلطة الأوراق المالية الإسرائيلية. كما لا تحتوي هذه الموافقة على أي رأي أو مشورة بخصوص جودة الخدمات المقدمة من قبل حامل الموافقة أو المخاطر التي قد تنطوي عليها هذه الخدمات".


فتح الأبواب على مصراعيها


ورحّب ليس ميل، الرئيس التنفيذي لبورصة دبي للذهب والسلع، بالمستثمرين الإسرائيليين البورصة التي تضم أكثر من 100 عضو من جميع أنحاء العالم. مُضيفاً: "تمثل هذه الخطوة حافزاً لمجتمع الأعمال في إسرائيل للقدوم إلى دبي والاستثمار فيها، وفرصة لقاعدة أعضائنا الجدد من إسرائيل للتحوط ضد المخاطر، والاستثمار في أصول أكثر أماناً في هذه الأوقات التي تتسم بعدم الاستقرار".


وتابع ميل: "لقد فتحت منتجاتنا الباب بالفعل أمام المستثمرين من كل أنحاء العالم عبر إتاحة الفرصة لهم للدخول إلى عدد من الأسواق الإقليمية المحددة، وبشكل خاص السوق الهندية، وهي إحدى أكبر المراكز لتداول السبائك في العالم. ونحن نتطلع قدماً لفتح الأبواب على مصراعيها أمام المستثمرين الإسرائيليين".
 

وكانت بورصة دبي للذهب والسلع قد أعلنت في وقت سابق من هذا العام أنها سجلّت في 2020 أحجام تداول بلغت 12.73 مليون عقد بقيمة 143.71 مليون دولار أمريكي.