رئيس التحرير
محمود المملوك

بدعم قرار صيني.. أسباب تقود أسعار الحديد للارتفاع 150 جنيهًا للطن وانخفاض الأسمنت

الحديد والأسمنت
الحديد والأسمنت

ارتفع سعر حديد التسليح بنحو 150 جنيهًا للطن مع بداية شهر مايو الجاري، بالمصانع كما ارتفع بالنسبة للتسليم للمستهلك، نتيجة سعي المصانع المصرية لتعظيم الأرباح وبسبب خفض الصين للإنتاج؛ ما رفع السعر العالمي للحديد.

وقال أحمد الزيني، رئيس شعبة مواد البناء بغرفة القاهرة التجارية، لـ"القاهرة 24"، إن المصانع المصرية تسعى لرفع أرباحها، لذا تم رفع السعر هذا الشهر مع عودة نشاط البناء بشكل رسمي من قبل الحكومة.

وأوضح الزيني أن متوسط سعر طن حديد التسليح أرض المصنع، ويتراوح بين 13400 و13800 جنيه، ويتراوح متوسط سعر الطن للمستهلك بين 13600 جنيه و14 ألف جنيه.

وكشفت وكالة بلومبرج يوم الجمعة، فرض الحكومة الصينية قرارات صارمة من أجل خفض إنتاج منتجات الصلب الرئيسية "حديد التسليح والحديد المدرفل بالحرارة"، من أجل خفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، في الوقت الذي تشهد فيه المصانع حالة من الإقبال على طلب الحديد، ما رفع أسعار الحديد هناك لمستويات قياسية عند 5.452 يوان للطن في بورصة شنغهاي للعقود الآجلة، مسجلاً أفضل إغلاق أسبوعي على الإطلاق، وارتفع الحديد المدرفل بالحرارة بنسبة 1.7% ليغلق عند أعلى مستوى منذ بدء التداول في 2014.

وأشار الزيني لانخفاض أسعار الأسمنت في مصر خلال مطلع الشهر الجاري بقدر 50 جنيها، ليصل سعر طن الحديد للمستهلك بين 850-900 جنيه، في حين يكون سعر الطن تسليم أرض المصنع بـ700-800 جنيه.

وتوقعت الرابطة العالمية للصلب، أن ينمو الطلب العالمي على الصلب بنسبة 5.8% في 2021، ليتجاوز مستويات ما قبل فيروس كورونا.

وفق غرفة الصناعات المعدنية، تنتج مصر حوالي 7.9 مليون طن من حديد التسليح، وحوالي 4.5 مليون طن بليت، بينما تستورد 3.5 مليون طن بليت.

أسعار الصلب ترتفع لمستويات غير مسبوقة في الصين بسبب تخفيض الإنتاج