رئيس التحرير
محمود المملوك

قصة خائن 5.. خيانة تيفيز ساعد فيها فيرجسون وأموال مانشستر سيتي

تيفيز
تيفيز

كونك أسطورة في كرة القدم وأنت تعلم ذلك، فإن الأمر يعطيك العديد من المسئوليات تجاه ناديك والجماهير، ولكن في الوقت نفسه يجعلك تطالب بمعاملة خاصة، وتحتاج إلى تحقيق مطالب معينة لتتمكن من مواصلة التألق داخل الملاعب والتركيز في كل مباراة.

وسيكون خائن حكاية اليوم من سلسلة "قصة خائن"، هو الأرجنتيني كارلوس تيفيز نجم قطبي مانشستر ومن أبرز الخائنين في تاريخ إنجلترا بأكملها.

رحلة في أمريكا حتى الوصول إلى أوروبا

خاض تيفيز صاحب لقب "الأباتشي"، أول مباراة رسمية له مع نادي بوكا جونيورز الأرجنتيني في عام 2001، ومن هنا بدأت رحلة تألقه في الأرجنتيني التي حصد خلالها العديد من البطولات مثل الدوري الأرجنتيني وكأس كوبا ليبرتادوريس وكأس العالم للأندية، لينتقل بعد ذلك إلى نادي كورينثيانز البرازيلي عام 2004، مقابل 13.7 مليون جنية إسترليني وكان الصفقة الأغلى في تاريخ كرة القدم اللاتينية في ذلك الوقت.

تيفيز بقميص يوكا جونيورز

وحصد العديد من البطولات والجوائز الفردية مع فريق كورينثيانز مثل الدوري البرازيلي وجائزة أفضل لاعب في البرازيل كأول لاعب غير برازيلي يحصد الجائزة، وبعد موسمين فقط في النادي قرر الرحيل لأنه أكد انه تعرض إلى الاضطهاد في البرازيل، ليقرر الانتقال إلى قارة أوروبا والانضمام إلى صفوف وست هام يونايتد الإنجليزي في صيف 2006.

وكالعادة واصل تألقه وتسجيل الأهداف بل وأنقذ الفريق من الهبوط، وحصد العديد من الجوائز الفردية، لينضم بعد ذلك إلى مانشستر يونايتد في عام 2007، على سبيل الإعارة لمدة موسمين، بعدما صارع بطل إنجلترا بشكل كبير على ضم اللاعب، ومن هنا بدأ فصل جديد في رحلته.

تيفيز بقميص وست هام

رحلة تألق اختتمها بالخيانة

تألق الأباتشي بشكل كبير مع يونايتد، بل كان نجم الفريق منذ موسمه الأول وكسب حب الجماهير بشكل كبير جدا، وحصد مع الفريق الدوري الإنجليزي ودوري الأبطال، وسجل 19 هدفًا من أصل 48 مباراة خاضها، وأصبحت جماهير الفريق تطالب في كل مباراة بشراء عقده من وست هام بشكل نهائي، ولكن في الموسم التالي له انقلب الوضع بشكل كبير.

تمكن تيفيز من الفوز بالعديد من البطولات مع مانشستر، أبرزها كأس العالم للأندية، ولكنه تفاجئ بأنه أصبح حبيس دكة بدلاء الفريق، وذلك بسبب التعاقد مع ديميتار بيرباتوف في صفقة قياسية، ليبدأ الأباتشي في الثورة على المانيو وكانت بداية هذه الثورة والخلافات مع السير أليكس فيرجسون مدرب الفريق.

بدأ تيفيز في الخروج بعديد من التصريحات التي يبدي فيها غضبه من الجلوس على دكة البدلاء، وغضبه من السير مع إشارة العديد من التقارير الصحفية إلى أنه قريب من الانضمام إلى الغريم التقليدي مانشستر سيتي، ليقرر فيرجسون أن يجلسه على الدكة، وعندما طلب اللاعب أن يتم شراء عقده من نادي وست هام بشكل نهائي ولكنه رفض التوقيع على عقد طويل الأمد رغبة منه في إنهاء مسيرته في أمريكا من حيث كانت بدايته، فتم رفض مطالبه.

تيفيز وفيرجسون

وقرر تيفيز الرحيل عن مانشستر يونايتد والانضمام إلى مانشستر سيتي بشكل مباشر في عام 2009، بعقد يمتد إلى خمسة مواسم مقابل راتب أسبوعي ضخم يصل إلى 150 ألف جنية إسترليني حسب ما ذكرته التقارير الصحفية الإنجليزية، وأصبح أول لاعب ينتقل مباشرة بين كلا ناديي مدينة مانشستر منذ انتقال تيرِّي كوك من اليونايتد إلى السيتي في عام 1999.

وبالفعل بعدما ذهب تيفيز إلى السيتي بحثا عن طموح جديد ومقابل مالي ضخم، واعتراضا على جلوس لاعب أسطورة مثله على الدكة، حقق العديد من الإنجازات وأعاد للفريق لقب الدوري الإنجليزي، وسط غضب كبير من جانب جماهير مانشستر يونايتد سواء منه كلاعب أو من فيرجسون الذي تركه يرحل عن الفريق.

تيفيز بقميص مانشستر سيتي

كشف كواليس الخلاف مع فيرجسون ولافتة مثيرة

وبعد رحيله عن مانشستر يونايتد كشف تيفيز عن كواليس الخلاف بينه وبين فيرجسون حيث قال في تصريحات صحفية: " كانت علاقتي بالسير طبيعية، ولم تكن لديَّ أي مشاكل معه. قضيت موسمين على سبيل الإعارة مع يونايتد، وفي العام الأخير قال لي إن النادي سوف يسعى إلى ضمي بشكل نهائي، بعقد طويل، وكانت الجماهير تحبني بشكل كبير".

وتابع: "كنت متحفظًا على مسألة العقد طويل الأمد، حيث كانت لدي رغبة دائمة في إنهاء مشواري بالأرجنتين، مما أثار تحفظ السير الذي بدأ في اتباع سياسة التجاهل معي، ظانا أنني أود الرحيل إلى الجار مانشستر سيتي الذي بدأ في إبداء اهتمام كبير بالتعاقد معي، وبدأت لافتات الترحيب بي ذات اللون السماوي تجتاح المدينة، مما تسبب في إلصاق تهمة الخيانة بي، ولم يقدم يونايتد أي عرض لي لأقرر الانضمام بالفعل إلى السيتي".

ولم يقف الأمر عند هذا الحد بل قام تيفيز برفع لافتة مثيرة مكتوب عليها " ارقد في سلام يا فيرجسون"، وذلك خلال حفل تتويج مانشستر سيتي بلقب الدوري الإنجليزي في موسم 2011-2012 على حساب يونايتد.

وفي موسم 2013 رحل عن مانشستر سيتي وانضم إلى يوفنتوس الإيطالي واستمر في تحقيق الإنجازات، ثم عاد إلى صفوف ناديه القديم بوكا جونيورز،ومنه إلى شنجهاي الصيني، على سبيل الإعارة ثم عاد إلى بوكا، وما زال معه حتى الآن.

اللافتة التي رفعها تيفيز ضد فيرجسون

حياة مليئة بالخيانة

وعلى الرغم من رحيله عن إنجلترا، ولكن ليست هذه المرة الوحيدة التي يُكتب فيها عن قصة خيانة باسم كارلوس تيفيز، بل وجهت له تهمة الخيانة من جماهير بوكا جونيورز، مؤخرا بسبب رحيله عن النادي والانضمام إلى شنجهاي في وقت صعب كان يحتاجه النادي أكثر، ولكنه رحل من أجل الأموال وعاد من جديد، بل وصل الأمر إلى خيانته لزوجته فانيسا فقد تركها بعد زواج دام لمدة 10 أعوام وإنجاب طفلتين، وارتبط بعديد من الفتيات الشابات أبرزهن الممثلة الأرجنتينية أسنيكار ميندوزا صاحبة الـ19 عامًا، فهل سيكتفي الأباتشي بكل هذه الخيانات أم أنه يجهز لشيء جديد؟