رئيس التحرير
محمود المملوك

"شقى عمري ضاع ونهايتي كتبتها بإيدي".. أمل السفر ينتهي بالدم

المتهم
المتهم

جريمة قتل بشعة، أقدم على ارتكابها مسن يبلغ من العمر 63 عامًا، حيث استل سكينًا وتوجه إلى مكتب سياحة في 33 شارع قصر النيل بالجيزة، وسدد عدة طعنات لعامل صارخًا: “عاوز فلوسي”.

وقال المتهم أمام جهات التحقيق: “شقى عمري ضاع ونهايتي كتبتها بإيدي”، حيث تبين من أقوال المتهم أنه قبل شهرين من الآن توجه إلى أحد مكاتب السياحة في قصر العيني، للحصول على تأشيرة سفر إلى السعودية بمبلغ 50 ألف جنيه.

كما كشفت التحقيقات، أن المتهم  توجه عدة مرات إلى مكتب السفر، لمعرفة ما إذا تم توفير تأشيرة للسفرمن عدمه: “رحت كذا مرة اسأل عن التأشيرة جت ولا لسة، كل مرة يقولوا لسه مجتش، ولما زهقت قلتلهم هاتوا الفلوس، قالوا ملكش فلوس أنت مدفعتش حاجة”.

وأضافت التحقيقات أن المتهم قام بشراء سكين وتوجه إلى المكتب للتهديد والحصول على أمواله، لكنه تصدى له عامل المكتب ووجه له عدة طعنات لقي على إثرها مصرعه.

البداية كانت عندما تلقى قسم شرطة قصر النيل بلاغًا، يفيد بمصرع عامل يعمل بمكتب للسياحة إثر تلقيه عدة طعنات على يد مسن.

وعلى الفور انتقلت الأجهزة الأمنية إلى موقع الحادث، وتبين صحة البلاغ، وتم إلقاء القبض على المتهم وقررت النيابة حبس المتهم 15 يومًا على ذمة التحقيقات.

عاجل