رئيس التحرير
محمود المملوك

الكويت وليبيا تستأنفان العمل لإعادة فتح السفارة الكويتية بطرابلس (صور)

رئيس المجلس الرئاسي
رئيس المجلس الرئاسي الليبي يستقبل وزير خارجية الكويت

اتفقتا الكويت وليبيا على تفعيل وتعزيز العلاقات الثنائية المشتركة، لا سيما أن ليبيا تحظى الآن بتوافق دولي ومسار وخطة محددة نحو المستقبل وصولا إلى انتخابات نهاية العام الجاري، ما يؤهل عودة السفارة الكويتية في طرابلس وإعادة فتح أجواء الطيران بين البلدين.

رئيس المجلس الرئاسي الليبي يستقبل وزير خارجية الكويت

جاء ذلك على إثر زيارة لوزير الخارجية الكويتي الشيخ أحمد الصباح، على رأس وفد، إلى العاصمة طرابلس، اليوم، التقى خلالها رئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي، وسلمه رسالة خطية من أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد الصباح، بحضور وزير الخارجية الليبية نجلاء المنقوش.

وقال المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي الليبي عبر صفحته الرسمية على "فيسب وك"، إن "رئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي، استقبل اليوم الثلاثاء وزير خارجية الكويت الشيخ أحمد الصباح، الذي يحمل رسالة خطية موجهة إلى رئيس المجلس الرئاسي من أمير دولة الكويت الشيخ نواف الأحمد الصباح، وجه خلالها الدعوة لرئيس المجلس الرئاسي لزيارة دولة الكويت الشقيقة".

محمد المنفي يتسلم رسالة أمير دولة الكويت

وأوضح أن “وزير الخارجية نقل تحيات الأمير إلى المنفي وحرص دولة الكويت على العلاقات الأخوية بين البلدين”.

من جانبه ثمن المنفي العلاقات الأخوية بين البلدين والشعبين، مشيدًا بدعوة الأمير نواف الأحمد، مؤكدًا تلبيتها في أقرب وقت ممكن، كما أكد عمق العلاقات الثنائية بين البلدين وأهمية تعزيزها بما يحقق تطلعات الشعبين الشقيقين.

وزير الخارجية الليبية ورئيس الحكومة ووزير خارجية الكويت

من جهتها أعلنت وزيرة الخارجية الليبية، نجلاء المنقوش، الاتفاق مع الكويت على تفعيل اللجنة المشتركة بين البلدين المتوقفة منذ 2010، وبحث إعادة فتح السفارة الكويتية في طرابلس.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك بين المنقوش ونظيرها الكويتي أحمد ناصر الصباح، عقب اللقاء مع رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة في طرابلس.

وقدمت المنقوش، في بداية المؤتمر الشكر لدولة الكويت أميرًا وحكومة وشعبًا على دعم المجلس الريئسي وحكومة الوحدة الوطنية منذ الأيام الأولى لمنح الثقة لهم من قبل مجلس النواب.

وأكدت المنقوش خلال اللقاء الذي عقد بمقر ديوان الوزراء، تعزيز العلاقات بين البلدين والاستفادة من خبرة وتجربة دولة الكويت في دعم حكومة الوحدة الوطنية في التنمية والبناء والتطوير الاقتصادي في مختلف المجالات.

وقالت وزيرة خارجية ليبيا إنها اتفقت مع نظيرها الكويتي على تفعيل اللجنة المشتركة بين البلدين المتوقفة منذ 2010، كما بحثا عودة السفارة الكويتية وعودة الخطوط الجوية الكويتية للعمل في ليبيا.

من جهته، أوضح حمد ناصر الصباح نقله رسالة خطية من أمير الكويت نواف الأحمد الصباح للقيادة تتضمن تحياته وترحيبه بمنح الثقة، لرئيس حكومة الوحدة الوطنية وتمنيته القلبية بالتوفيق السداد في أداء مهامه.

وقال وزير خارجية الكويت "استعرضنا أواصر العلاقات المتينة والتاريخية والعريقة بين البلدين الشقيقين وكيفية تنميتها وتطوير في الكثير من المجالات".

وأضاف الشيخ حمد ناصر الصباح "نقلت لرئيس الحكومة عبد الحميد الدبيبة إشادة دولة الكويت بالتوافق الدولي الجديد مع ليبيا وبمسار وخطة محددة يقودها الأشقاء الليبيون لرسم طريقهم في المستقبل للوصول إلى انتخابات نهاية العام الجاري". 

ووجه وزير الخارجية الكويتي الدعوة لنجلاء لمنقوش لزيارة الكويت لعقد اجتماع اللجنة المشتركة الليبية الكويتية.