رئيس التحرير
محمود المملوك

قصة نهائي (27).. يوفنتوس غرق أمام هجوم الـMSN

 الـMSN
الـMSN

ليست مُجرد مباراة، إنها الخطوة الأخيرة على معانقة المجد، فالنهائيات لم تكن مُجرد مباريات عادية أو مباراة مثيرة، لكنها مباريات داخل المباراة، دائمًا ما يمتلك كل نهائي من الإثارة التي تكفي لرفع مستوى الأدرينالين في جسد عاشق المحبوبة "كرة القدم".

ونستعرض على مدار شهر رمضان الكريم 30 قصة من قصص نهائيات الساحرة المستديرة، حيث تتحدث الحلقة 27 عن برشلونة ببطولة دوري أبطال أوروبا 2015.

المكان: الملعب الأولمبي، برلين

الزمان: 6 يونيو 2015

الحدث: نهائي دوري أبطال أوروبا بين برشلونة ويوفنتوس

نهائي النسخة الـ60 من دوري أبطال أوروبا، بنظاميه القديم والجديد، وهي المرة الأخيرة التي ظهر فيها برشلونة في المباراة النهائية، حيث هجوم البلوجرانا الكاسح في مواجهة دفاعات إيطالية.

تشكيل الفريقين

اختار لويس إنريكي المدير الفني لبرشلونة التشكل الآتي (مارك أندريه تير شتيجن، داني ألفيش، جيرارد بيكيه، خابيير ماسكيرانو، جوردي ألبا، سيرجيو بوسكيتس، إيفان راكيتيتش، أندريس إنييستا، ليونيل ميسي، لويس سواريز، نيمار).

في الجهة المقابلة كان تشكيل ماسيمليانو أليجري مكون من ( جيجي بوفون، ستيفان ليختشتاينر، أندريا بارزالي، ليوناردو بونوتشي، باتريس إيفرا، كلاوديو ماركيزيو، أندريا بيرلو، بول بوجبا، أرتورو فيدال، كارلوس تيفيز، ألفارو موراتا)

المباراة

4 دقائق فقط كانت كافية لبرشلونة للتقدم عن طريق راكيتتش لكن بعدها كان اعتماد يوفنتوس الأول على قدراته الدفاعية، في مواجهة الثلاثي الأخطر وقتها في أوروبا سواريز وميسي ونيمار "ـMSN" مع هجوم مرتد عن طريق سرعات خط الوسط، وهو ماظهر في الاستحواذ على الكرة والذي وصل إلى 66% لصالح البلوجرانا و34% ليوفنتوس وتسديدات على المرمى 4 مقابل تسديدة واحدة ليوفنتوس.

في الشوط الثاني نجحت محاولة الطليان في مباغتة دفاع برشلونة وسجلوا التعادل في الدقيقة 55 عن طريق موراتا، وبعدها دام الإستحواذ لبرشلونة، حتى سجل سواريز الهدف الثاني في الدقيقة 68 ليتخلى لاعبو السيدة العجوز عن مواقعهم الدفاعية في محاولة إنقاذ البطولة وسددوا على المرمى طوال الشوط الثاني 5 تسديدات مقابل 4 فقط لبرشلونة لكن الدقيقة 97 أطلق نيمار رصاصة الرحمة لتكون نهاية القصة بتتويج برشلونة باللقب.