رئيس التحرير
محمود المملوك

قصة خائن 11 .. طموح ليفربول الذي دفع توريس لخيانتهم

فرناندو توريس
فرناندو توريس

قصص الخيانة أحيانا يكون خلفها أسباب قد تكون عذر إلى اللاعب لرحيله عن ناديه، واختار الانضمام إلى نادي أخر حتى ولو كان الغريم التقليدي، فهناك العديد من الأمور التي لا نعرفها خلف الكواليس.

وسيكون الحديث في حلقة اليوم من سلسلة "قصة خائن"، عن الإسباني فرناندو توريس نجم فريق أتلتيكو مدريد وليفربول وتشيلسي وميلان، وخيانته إلى الريدز والكواليس التي لا يعرفها الجميع حول القصة.

قصة خائن

خمسة محاولات من تشيلسي لخطف توريس

بدأ توريس مسيرته الكروية مع نادي أتلتيكو مدريد وشارك في الفريق الأول بداية من 2001، وظهر بشكل مميز مع الفريق، ولفت أنظار كبار أوروبا له، ليتلقى عرض من تشيلسي لضمه في عام 2003 ولكن تم رفض العرض.

ولم يفقد تشيلسي الأمل بل قدم عرض جديد لتوريس في عام 2005، ثم قدم عرض أخر في 2006 ولكن أكد أتلتيكو مدريد أنه لا يوجد أي نية لدى النادي في التخلي عن اللاعب نهائيا.

توريس بقميص أتلتيكو مدريد

وفي موسم 2006/2007، ابتعد أتلتيكو عن حصد البطولات، ليبدأ توريس في التفكير بالرحيل عن الفريق لأنه لم يعد يناسب طموحه، وبالفعل تلقى عرض جديد ولكن هذه المرة من ليفربول وبالفعل وافق على الانضمام إلى النادي الإنجليزي مقابل 20 مليون جنية إسترليني في صفقة قياسية.

وبالفعل تألق توريس مع ليفربول بشكل كبير في موسمه الأول وتمكن من تسجيل 33 هدف خلال 46 مباراة، ليعود تشيلسي من جديد في التفكير في ضمه ولكن تم رفض العرض، وبدأ مستوى توريس في الانخفاض في العام التالي له مع الريدز وقل معه معدله التهديفي.

توريس بقميص ليفربول

ومنذ صيف 2009 وحتى موسم 2010، بدأ الأوضاء تتدهور داخل ليفربول بتخلي النادي عن العديد من نجوم الفريق ورحيل رافائيل بينيتيز، ليبدأ توريس بالفعل في التفكير بالرحيل عن النادي لأنه تراجع إلى الوراء وغاب عن حصد البطولات ولم يصبح يناسب طموحه.

وبالرغم من خروج توريس بتصريح صحفي لطمأنة جماهير ليفربول حيث قال " التزامي وولائي لليفربول وللمشجعين هو نفسه مثلما كان عليه في أول يوم وقعت فيه للنادي"، ولكن تفاجئ الجميع بأنه وافق على الانضمام إلى صفوف نادي تشيلسي في شتاء موسم 2010/2011، مقابل 40 مليون جنية إسترليني كأغلى صفقة بين الأندية الإنجليزية.

توريس بقميص تشيلسي

وبدأت العديد من الاتهامات بالخيانة توجه إلى فرناندو، سواء من جانب جماهير ليفربول أو أساطير النادي، ولكن اللاعب لم يرد على أي من هذه الأمور وكان تركيزه بأكمله مع فريقه، وبالفعل تمكن من حصد العديد من البطولات مع البلوز مثل دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي وكأس الاتحاد الإنجليزي.

واستمر توريس مع تشيلسي حتى عام 2014 أي ثلاثة مواسم فقط، ثم انضم إلى صفوف ميلان الإيطالي ومنه عاد إلى أتلتيكو مدريد في 2015 ليرحل بعد ذلك في 2018، وينضم إلى ساجان توسو الياباني، ثم أعلن إعتزاله كرة القدم عام 2019.

توريس بقميص ميلان

ليفربول هو من خان توريس

وفجر توريس مفاجأة من خلف الكواليس عقب إعتزاله كرة القدم، وبعد كثرة سؤاله عن خيانته إلى ليفربول حيث قال في كتابه عن سيرته الذاتية: " لم أعترض على سياسة شركة فينواي، ولكن لكي تعمل هذه الخطة تحتاج 4-5 سنوات وقد كنت في الـ27 من عمري ولم أملك الوقت للصبر، وإلى الآن يحاول الفريق البناء مما يثبت أني كنت محق في توقيت رحيل”.

وتابع: " الشيء الذي لم أتوقعه هو ظهوري بمظهر الخائن وهو ما لم أكن عليه وقد أحبطني بشدة”.

كما أكد بعض أساطير ليفربول الذين عاصروا توريس في الفريق، أنه تعرض إلى الخيانة من جانب إدارة النادي بسبب العديد من الوعود الكاذبة التي حصل عليها، ولكنه في النهاية تم وضع اسمه في قائمة الخائنين لأنديتهم، رغم أنه كان يملك دوافعه لذلك.