رئيس التحرير
محمود المملوك

تشييع جنازة تاجر وطفلته غرقا بنيل المنيا

التاجر وطفلته
التاجر وطفلته

شيّع أهالي مدينة ملوي جنوب محافظة المنيا، جنازة “نادي عماد” 35 عاما، وشهرته حمادة القسيس، وطفلته جوليا- 3 سنوات، بعد أن تم انتشال جثثهما من المجرى المائي لنهر النيل، عقب مرور 7 أيام على غرقهما؛ بسبب سقوط الطفلة من أعلى كوبري النيل بمركز ملوي ومحاولة والدها إنقاذها.

وانتشلت فرق الإنقاذ النهري بمركز أبو قرقاص جنوب محافظة المنيا، جثة الأب اليوم السبت، بعد أن عثرت أجهزة الأمن في مركز الفشن بمحافظة بني سويف، على جثة الطفلة جوليا، أمس الجمعة.

وقال عبد المسيح طلعت، ابن عم نادي عماد، وشهرته حمادة القسيس، إنه تم انتشال جثته من نهر النيل أمام مركز أبو قرقاص، وتم نقله إلى مشرحة المستشفى العام، وأنه تم العثور على جثة الطفلة جوليا 3 سنوات، بعد أن طفت أعلى المجرى المائي لنهر النيل بمركز الفشن في محافظة بني سويف، أمس الجمعة.

وبدأت "القصة" مساء السبت الماضي، بتلقي اللواء محمود خليل، مدير أمن المنيا، إخطارا من مأمور مركز شرطة ملوي، بتلقيه إشارة من غرفة عمليات النجدة، بمصرع طفلة ووالدها داخل المجرى المائي لنهر النيل.

انتقلت “أجهزة الأمن” إلى مكان الحادث، وتبيّن مصرع “نادي عماد” 35 عاما وشهرته "حمادة القسيس"، وطفلته جوليا 3 سنوات، غرقًا بعد أن سقطا من أعلى كوبري ملوي داخل نهر النيل.

وقال عبد المسيح طلعت، أحد أهالي الغريق في تصريحات خاصة لـ"القاهرة 24"، إنه خلال تواجد "حمادة" الذي يعمل في مجال تجارة الملابس، وزوجته وطفليه يوسف وجوليا، أعلى كوبري النيل في ملوي، سقطت طفلته داخل نهر النيل؛ ما دفعه إلى القفز خلفها في محاولة لإنقاذها، إلا أنهما فارقا الحياة غرقا بسبب عدم إجادة الأب للسباحة، مضيفا أن سبب الحادث هو اتساع فتحة في الكوبري استطاعت الطفلة من خلالها السقوط داخل نهر النيل.