رئيس التحرير
محمود المملوك

الصحة العالمية: العمل 55 ساعة أسبوعيًا يصيب بأمراض خطيرة ويسبب الوفاة

العمل ساعات طويلة
العمل ساعات طويلة

قالت منظمة الصحة العالمية، اليوم الاثنين، إن العمل لساعات طويلة يقتل المئات سنويًا، وأظهرت دراسة تابعة للمنظمة أن العمل لمدة 55 ساعة أو أكثر في الأسبوع، يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بالسكتات الدماغية بنسبة 35%، و17% بخطر الوفاة بسبب الإصابة بأمراض القلب، لمن تتراوح ساعات عملهم بين 35 أو 40 ساعة.

ونُشرت الدراسة في جينيف بالتعاون مع منظمة العمل الدولية، أن العمل لساعات طويلة يصيب الشخص بأمراض خطيرة، مما يسبب الوفاة، مشيرة إلى أن الوفاة بسبب العمل يصبح أكثر من وباء كورونا.

وأشارت الدراسة إلى وفاة 398 ألف شخص نتيجة الإصابة بالسكتة الدماغية، و347 ألف نتيجة أمراض القلب خلال عام 2016، مشددة أن ساعات عملهم تتجاوز الـ55 ساعة أسبوعية.

وأوضحت أن ارتفاع الوفيات بسبب السكتة الدماغية من عام 2000 إلى 2016 كانت بنسبة 19%، بينما أمراض القلب كانت بنسبة 24%.

من جانبها أكدت أن الوفيات من الرجال بسبب تدهور صحتهم نتيجة العمل لساعات طويلة يمثل 72%.

وقال تيدروس أدهانوم غيبريسوس، المدير العام للمنظمة، إنه لا توجد وظيفة في العالم تستحق أن يتعرض الشخص لخطر الإصابة بالسكتة الدماغية أو أمراض القلب، التي تؤدي إلى الوفاة، كما شدد على ضرورة التزام الحكومات وأصحاب الأعمال بساعات محددة للعمل.