رئيس التحرير
محمود المملوك

رئيس قناة السويس يكشف تفاصيل خفض مبلغ التعويض في واقعة "إيفرجيفن" من 916 إلى 550 مليون دولار

الفريق أسامة ربيع
الفريق أسامة ربيع

قال الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس، إن أعمال التكريرك في القناة ستنتهي خلال 24 شهرا، بالإضافة إلى تخصيص 6 أشهر أخرى إضافية، مشددًا على أن أرباح القناة لم تتأثر بسبب حادث جنوح سفينة إيفرجيفن.

وأضاف ربيع في مداخلة هاتفية ببرنامج "صباح الخير يا مصر"، الذي يعرض عبر القناة الأولى، والفضائية المصرية، من تقديم الإعلاميان هدير أبو زيد وحسام حداد، أن إيراد القناة في عام 2020 كان 476 مليون دولار مقابل 551 مليون دولار في هذا العام، أي بزيادة قدرها 15.8%، كما زاد عدد السفن والحمولة الصافية. 

وتابع رئيس هيئة قناة السويس، أن الدائرة الاستئنافية بمحكمة الإسماعيلية الاقتصادية أصدرت حكما نهائيا بتأييد التحفظ على السفينة، وبالتالي فإنها ستظل موجودة في مصر حتى الحكم بمبلغ التعويضات بعد الدراسة أو حدثو مفاوضات بين مصر والمركب، موضحًا: "طالبنا في بداية الأمر 916 مليون دولار ووصلنا إلى 550 مليون دولار، لأننا عندما طلبنا 916 مليون دولار لم نكن نعلم سعر البضاعة وطلبنا منهم سعر البضاعة ولم نحصل على الأسعار من الشركة، وبالتالي فإننا أجرينا بحثا عن سعر البضاعة اكتشفنا أن قيمة البضاعة 3 مليارات دولار وقدرنا القيمة بـ916 مليون دولار".

وأوضح الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس، أن الشركة أرسلت بيانات لهيئة القناة تفيد بأن ثمن البضاعة 775 مليون دولار وثمن المركب 140 مليون دولار، لذلك قللت مصر التعويض حتى لا يكون قيمته أكبر من سعر المركب والبضاعة: "منحنا لهم تسهيلات في الدفع، إذ سيدفعون 250 مليون دولار كاش والبقية سيتم تقسيطها بعد الضمان في بنك من بنوك مصر المعتمدة".