رئيس التحرير
محمود المملوك

العثور على جثة متسول أمام مسجد السيد البدوي بطنطا.. والتحريات: "الوفاة طبيعية"

وفاة متسول بمحيط
وفاة متسول بمحيط السيد البدوي بطنطا

عثرت أجهزة الأمن بالغربية على جثة متسول مسن أمام مسجد السيد البدوي بطنطا، وتبين أن الوفاة طبيعية، وتم نقل الجثة إلى المستشفى.

تلقى اللواء هاني مدحت، مدير أمن الغربية، إخطارا من شرطة النجدة، وبلاغًا من الأهالي بوجود متوفى بمحيط مسجد السيد البدوي بمدينة طنطا.

على الفور انتقلت أجهزة الأمن إلى مكان الواقعة، وتبين وجود جثة لمسن في العقد السادس من العمر، ولا توجد به أي إصابات ظاهرية، وبعمل التحريات وتفريغ كاميرات المراقبة، وسؤال شهود العيان تبين أن الوفاة طبيعية ولا توجد شبهة جنائية في الواقعة، وتم نقل الجثمان إلى المستشفى تحت تصرف النيابة. 

وفى وقت سابق، لقي طفل مصرعه غرقا بمياه بحر شبين أمام قرية الجعفرية بدائرة مركز السنطة بمحافظة الغربية، وذلك أثناء نزوله لمياه النيل للاستحمام هربا من حرارة الجو.

تلقى اللواء هاني مدحت، مدير أمن الغربية، إخطارا من مأمور مركز شرطة السنطة بورود بلاغ من أحد الأهالي، بغرق أحد الأشخاص بمياه نهر النيل أمام قرية "الجعفرية" دائرة المركز.

وانتقلت قوات الشرطة والإنقاذ النهري إلى مكان الواقعة وتمكنت القوات من انتشال الجثمان، وبالفحص تبين أثناء قيام الطفل "أحمد م. غ " 10 سنوات ومقيم قرية "تطاى" دائرة المركز بالاستحمام بمياه نهر النيل هربا من حرارة الجو وجرفه التيار لعدم إجادته السباحة.

وورد تقرير مفتش الصحة يفيد بعدم وجود إصابات ظاهرية، وأن سبب الوفاة إسفكسيا الغرق، ولا توجد شبهة جنائية.

وحرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة العامة للتحقيق، وكلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري في ظروف وملابسات الواقعة.