رئيس التحرير
محمود المملوك

سوهاج.. طالبان يسجلان براءة اختراع لري الأرض بالهاتف المحمول

طالبا المدرسة الثانوية
طالبا المدرسة الثانوية العسكرية بسوهاج

نجح طالبان بالمدرسة الثانوية العسكرية بمحافظة سوهاج، في تسجيل براءة اختراع لجهاز ري عن بعد،  يتمكن المزارع خارج مصر خلاله من ري أرضه عن طريق برنامج مخصص لذلك الأمر على الهاتف المحمول.

 

ومن جانبه قال الدكتور إبراهيم حمد الله حسن مسئول المخترعين بالمركز الاستكشافي بمحافظة سوهاج، إن الطالبين محمد علاء الدين 17 عامًا، وزياد سعد بالصف الثالث الثانوي شعبة علمي علوم، بالمدرسة الثانوية العسكرية، نجحا في تسجيل ابتكارهما جهاز الري النبضى، الذي يعتبر طفرة كبيرة فى مجال الري الحديث، حيث يوفر الماء ويعطي النبات احتياجاته فقط.

 

وأضاف "حمد الله"، خلال تصريح خاص لـ" القاهرة 24" أن جهاز الري النبضي، هو جهاز ري حديث، يعمل على أساس برمجيات على الهاتف المحمول، ويتمكن الفلاح من خلاله من متابعة حقله وري أرضه وهو نائم على السرير، أو إذا كان مسافرًا خارج البلاد، فالجهاز يتحكم تحكمًا كاملًا فى عملية الري.

مستند براءة الاختراع
مستند براءة الاختراع

وأشار إلى أنه إذ تعرض النبات للعطش  فيقوم الجهاز بالرى التلقائي والإيقاف التلقائي بعد انتهاء عملية الري، حيث تتم برمجة الجهاز على 84 محصول من المحاصيل الزراعية المختلفة، لأنه يواكب التغيرات العالمية لمشكلة نقص المياه، كونه يوفر 8 مليارات متر مكعب من الماء داخل مصر ليتفوق على طرق الري بالتنقيط.

 

وأوضح أنه يوجد بالاختراع برنامج تحكم وزر تشغيل، يمكن للمزارع التحكم في الجهاز، وهو خارج مصر أو في غرفة النوم، مشيرًا إلى أن مياه الري بالغمر تهدر المياه في مصر، وتتسبب في إجهاد المحاصيل الزراعية وتساعد على ملوحة التربة بسبب كثرة المياه داخل المحاصيل.


وتم تسجيل براءة الاختراع برعاية المركز الاستكشافي للعلوم بسوهاج بإشراف كل من إبراهيم حمدالله حسن مسئول المخترعين بالمركز الاستكشافي بسوهاج، ووليد جلال محمد مسئول البحث العلمى بالمركز.