رئيس التحرير
محمود المملوك

حالته متأخرة عن الطفل "رشيد".. أم تستغيث لإنقاذ ابنها المصاب بضمور النخاع الشوكي

الطفل يوسف
الطفل يوسف

استغاثت السيدة حنان فضل، والدة الطفل يوسف رمضان، المصاب بضمور في النخاع الشوكي في مرحلته الثانية، بوزارة الصحة المصرية لإنقاذ طفلها وتوفير علاجه من الخارج على نفقة الدولة.

تقول الأم: "يوسف عنده 6 سنين، ومصاب بضمور في النخاع الشوكي، كان مولود سليم، ومع الوقت لاحظنا إنه يعاني من ارتخاء، والأطباء كانوا فاكرين نقص كالسيوم في البداية، لكن بعد كده اتشخص أنه ضمور، وكان عدى سنين، فالمرحلة تأخرت".

وتابعت خلال حديثها مع "القاهرة 24": "ابني تخطى مرحلة الحقنة بتاعت الطفل رشيد، لأن سنه عدى سنتين، وأصبح حاليًّا في المرحلة الثانية من المرض، وعلاجه محتاج سنة، وهو متوافر في أمريكا، لأنه كل ما بيكبر المرض يزيد، والوضع بيصعب".

وأكملت: “ يوسف يحتاج علاج بما يعادل 12 حقنة، وهو ما يبلغ 10 ملايين جنيه، وهناك علاج آخر تكلفة الجرعة الواحدة منه 129 ألف جنيه من شركة غوش، ولما عرفنا أنا ووالده بمرضه منذ 4 سنوات، قررنا نبيع منزلنا، لعلاجه، ولكن الطبيبة أخبرتنا أن الوضع أكبر من ذلك بكثير".

وأردفت: "بيقول لوالده -بابا أنت مش بتمشيني ليه زي أخويا، ركبني الطيارة عشان أخذ الحقنة وأمشي زي الأطفال-، هو حاسس أننا مش عايزينه يمشي، وكلامه صعب علينا".