رئيس التحرير
محمود المملوك

كثرة صفقات "الاندماج والاستحواذ" يرفع الطلب على المصرفيين المتخصصين بالتكنولوجيا

مركز التجارة العالمي
مركز التجارة العالمي في نيو جيرسي الولايات المتحدة

يشهد العام الجاري حالةً من النشاط، في استقطاب الخبرات بالقطاع المصرفي، بصورة تفوق أي عام مضى، في ظلِّ ازدهار صفقات الانتقال الوظيفي، التي تعتمد عليها شركات الاستشارات صغيرة الحجم، ضمن سعيها للفوز بحصة سوقية أكبر في السوق الذي تعمل به.

 

وبحسب بلومبرج تشترك معظم عمليات استقطاب الخبرات في عامل مهم، وهو التخصص في التكنولوجيا والمهارات التقنية، إذ تبحث شركات الاستشارات عن أصحاب المهارات التقنية.

 

مسؤولون بشركات التوظيف للقطاع المالي قالوا، إنَّ وتيرة استقطاب شركات الاستشارات التي تقدِّم خدمات للبنوك للمواهب من البنوك الكبرى، التي استمرت لسنوات، قد زادت في الآونة الأخيرة مع النزوح الذي نشهده من الأذرع المصرفية الأمريكية لمجموعة "كريدي سويس"، ومجموعة التكنولوجيا التابعة لـبنك "يو بي إس غروب". فقد قال غاري غولدشتاين أحد مسؤولي التوظيف: "إنَّه أكثر نشاط نراه على الإطلاق".

 

 

قال جولدشتاين، وهو الرئيس التنفيذي في شركة "ويتني بارتنرز" لتوظيف القيادات التنفيذية: "عملت لأكثر من ثلاثة عقود بهذا المجال، ولم أر مطلقاً سرعة إتمام صفقات الانتقال كما أراها الآن، وهو الأمر الذي يقود نشاط عمليات التوظيف غير المسبوقة للمصرفيين".

 

ذكرت وكالة بلومبرج نيوز هذا الشهر، أنَّ ثمانية مديرين بإدارات التكنولوجيا تركوا "يو بي إس" للعمل في الذراع الاستشارية لمجموعة "إس في بي" المالية، بما في ذلك رئيس المجموعة جيسون أورباخ، وذلك بحسب مصادر مطَّلعة على الأمر طلبوا عدم الكشف عن هويتهم لخصوصية التفاصيل، خاصةً أنَّ المجموعة التي غادرت كانت تضمُّ أكثر من عشرة أشخاص، بما في ذلك أصغر أعضاء الفريق.

 

ويحاول بنك "كريدي سويس" وقف التسرب الوظيفي داخل ذراعه في الولايات المتحدة ضمن تداعيات الانهيار الداخلي لشركة "أركيغوس"، فقد غادر اثنان على الأقل من المصرفيين في مجال التكنولوجيا، والإعلام، والاتصالات السلكية واللاسلكية إلى "باركليز".

 

كما خسر "بنك أوف أمريكا" ثلاثة من كبار المصرفيين في مجال التكنولوجيا، بما في ذلك جاك ماكدونالد الشريك المؤسس للخدمات المصرفية الاستثمارية الذي انتقل للعمل في مكتب مينلو بارك التابع لشركة "سنترفيو بارتنرز" هذا الشهر.

 

وغالباً ما تتركَّز صفقات الاندماج والاستحواذ في قطاعي التكنولوجيا والرعاية الصحية.

 

اللاعبون الجدد

 

تقود البنوك الإقليمية التي تتطلَّع إلى استقطاب الكفاءات، عمليات الاستقطاب التوظيف. فقبل أن يستقطب "إس في بي ليرنك" فريق التكنولوجيا في "يو بي إس"، استطاع استقطاب اثنين من كبار المصرفيين في مجال الرعاية الصحية في "سيتي غروب" هذا العام.

 

يعمل "إس في بي"، ومقرّه بوسطن على عمليات التوظيف تحت إشراف باري بلاك، الرئيس المشارك العالمي للخدمات المصرفية الاستثمارية الذي انضمَّ لفريق العمل في فبراير الماضي بعد انتقاله من "غوغينهيم سيكيورتيز"، فقد أمضى معظم حياته المهنية في "سيتي غروب".

 

ذكرت وكالة بلومبرج الأسبوع الماضي أنَّ آخر عملية استقطاب للشركة ضمَّت مديراً إدارياً للتكنولوجيا في بوسطن من شركة "أيفركور إنك".

"الضرائب" توضح أسباب فرض قيمة مضافة على خدمات "الدليفري" للمطاعم‎