رئيس التحرير
محمود المملوك

وزيرة الهجرة تبحث مشكلة التنازل عن الجنسية المصرية للحصول على الألمانية

نبيلة مكرم وزيرة
نبيلة مكرم وزيرة الهجرة

أجرت السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، لقاءً افتراضيًا عبر تطبيق "كلوب هاوس" وذلك استجابة لطلب عدد من المصريين المقيمين في ألمانيا، لبحث مشكلة شروط الحصول على الجنسية الألمانية.

وقالت مكرم إنه تم استعراض الكثير من الحلول خلال اللقاء، حيث إن القانون الألماني يشترط التنازل عن أي جنسية أخرى مقابل الحصول على الجنسية الألمانية، الأمر الذي قد يسبب مشكلة لدى هؤلاء المصريين الذين لا يرغبون في التنازل عن جنسيتهم الأصلية.

ويأتي ذلك انطلاقًا من دور وزارة الهجرة في رعاية المصريين بالخارج والتواصل المستمر معهم وتلبية احتياجاتهم. 

وأوضحت وزيرة الهجرة أن كل دولة تفرض القوانين المنظمة للمقيمين بها والراغبين في التجنس بجنسيتها، وأن هناك ضوابط تكون ملزمة على الجميع وليس علي المصريين فقط، موضحة أن هناك تواصلا مع المصريين بالخارج لبحث أي قضايا تخصهم، وأنه سيتم التواصل مع الجهات المعنية في مصر لبحث مقترحاتهم التي سيتقدمون بها للوزيرة بعد الانتهاء من صياغتها في محاولة لإيجاد حل لهذه المشكلة والتوصل إلى صيغة توافقية في إطار احترام الدستور المصري فيما يتعلق باكتساب الجنسية المصرية أو التنازل عنها، وفي إطار القوانين المنظمة لهذا الشأن بدولة ألمانيا الاتحادية، مؤكدة أن "الجنسية حقوق وواجبات". 

وشددت الوزيرة على أن الدولة المصرية حريصة كل الحرص على رعاية أبنائها في الخارج ومصالحهم والعمل على تذليل أي عقبات قد تعترضهم، وأن الاستماع والتواصل بشكل دوري مع مواطنينا بالخارج والسعي لتلبية مطالبهم هو الدور المحوري والأساسي لوزارة الهجرة الذي وجدت من أجله، معبرة عن فخرها بالانتماء والارتباط الشديد دوما للمصريين في الخارج بوطنهم الأم.