رئيس التحرير
محمود المملوك

ضحية اعتداء عطار السلام: "ضربني بالكرباج 3 مرات" (فيديو)

المجني عليها
المجني عليها

قالت نجلاء صاحبة واقعة “سيدة السلام”، الذي تعرضت للاعتداء من قبل عطار في حي السلام بالقاهرة، إنها لم تكن تلك الواقعة الأولى التي يعتدي المتهم عليها، حيث اعتدى عليها ثلاث مرات بــ"الكرباج" وأصابها بجرح في يديها اليسرى، وفي إحداها تقدمت ببلاغ ضده ولكن زوجها طلب منها التنازل عن البلاغ.

وأوضحت ضحية دار السلام لـ"القاهرة 24"، خلال حديثها عن الواقعة: “في البداية لم أتوقع بأن أحد الجيران يقوم بتصوير لحظة الاعتداء عليّ من المتهم”، مؤكدة "دي ترتيبات من ربنا"، لتكشف أمره أمام الناس.

وأضافت سيدة السلام أن المتهم يدعى "مصطفى" 54 عامًا، استأجر من زوجها الشقة، ثم محلًّ أسفل العقار القاطنين فيه كمحل عطارة، و"استمرت العلاقة في سلام على مدار سنتين، وخلالها تحول إلى ذئب بشري وامتنع عن دفع الإيجار، وأحدث بعض التلفيات في المحل، وعندما نطالبه بدفع الإيجار كان يرد.. تديني وصل تخدي فلوس".

وتابعت السيدة بأنها لم تجد أحدًا من الجيران يستطيع حل مشكلتها مع المتهم، حيث امتنع 5 أشهر عن سداد الإيجار، وأشارت عليها ابنتها بأن تذهب إليه وتطالبه بالإيجار، لكن المتهم ضرب ابنتها ثم صعد إلى السيدة واعتدى عليها بصدم رأسها بدرجات أحد السلالم، مثلما عرض في مقطع الفيديو وبعدها ذهبت إلى المستشفى لكي تتلقى العلاج تفاجأت هناك بأن أحد الجيران قام بتصوير لحظة الاعتداء عليها.

وقالت النيابة العامة في بيان لها إن المتهم وابنيْه اعتدوا على المجني عليهما أمام مسكنهما، إثرَ مشادَّة دارت بينهم بشأن مطالبة المجني عليها للمتهم بإيجار المحل المشار إليه، وقد طالعت النيابة العامة التقارير الطبية بشأن إصابات المجني عليهم، وكذا أطلعتهم على المقطع المتداول فشهدوا أنه لجزء من ذلك الاعتداء الذي وقع من المتهمين، وسألت النيابة العامة شهود الواقعة فأكدوا ذات رواية المجني عليهم.

ورصدت وحدة الرصد والتحليل بإدارة البيان بمكتب النائب العام، انتشار مقطع مُصوَّر بمواقع التواصل الاجتماعي يظهر فيه اعتداء شخص على سيدة بالضرب، وتزامن ذلك مع تقديم المجني عليها بلاغًا ضدَّ المتهم، أوضحت فيه أن سبب اعتدائه عليها مطالبته إيَّاها بقيمة إيجار حانوت ملكه، فتولت النيابة العامة التحقيقات.

وقد ضُبِط المتهم فاستجوبته النيابة العامة فيما نُسب إليه من استعراضه القوة واستخدامه العنف ضد المجني عليها وابنيْها بقصد ترويعهم والتأثير في إرادتهم لفرض السطوة عليهم، وكان من شأن ذلك إلقاء الرعب في نفوسهم وتكدير أمنهم وسكينتهم وتعريض سلامتهم للخطر، وذلك بالاعتداء عليهم بالضرب وإحداث إصاباتهم الثابتة بالتقارير الطبية، فأنكر الاتهامات وادَّعى أن ظهوره في المقطع المتداول كان أثناء تعديه على زوجته لمحاولتها التدخل في الخلافات المالية بينه وبين المجني عليها، بينما أكدت تحريات الشرطة صحة اعتداء المتهم على المجني عليهم، فأمرت النيابة العامة بحبسه أربعة أيام على ذمة التحقيقات، وجارٍ استكمالها.