رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

قناطر بن طولون تثير الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي بعد إهمالها.. و"القاهرة 24" تتواصل مع "الآثار"

قناطر بن طولون
تقارير وتحقيقات
قناطر بن طولون
الخميس 24/يونيو/2021 - 08:08 م

تداول عدد من مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" صور تكشف حالة الإهمال والانهيار التي وصلت إليها قناطر أحمد بن طولون في منطقة مصر القديمة، ويمر من أعلاها كوبري عين الصيرة وهو الأمر التي زاد جدل مواقع التواصل.

ومن جهتنا تواصل "القاهرة 24" مع قطاع الآثار الإسلامية بوزارة السياحة والآثار، ولكن لم يعلق ولم يتلقَ “القاهرة 24” ردا حتى حينه.

قناطر بن طولون 

وتعرف قناطر بن طولون بسقاية بن طولون، وسور بن طولون، واتهم رواد مواقع التواصل الاجتماعي وزارة السياحة والآثار بإهمالها للقناطر من القمامة الموجود عليها وبجانبها، والقناطر هي مجرى عيون تبدأ من منطقة بئر أم السلطان في البساتين، وتنتهي عند جامع سيدي عقبة، وتتبع إداريًا آثار مصر القديمة ومسجلة كأثر برقم 306، ويرجع تاريخ إنشائها إلى القرن 3هـ/ 9م في عصر الدولة الطولونية، سور القناطر أحاط به أكوام القمامة التي غطت أجزاء منه، بالإضافة إلى تهدم بعض أجزاء السور وهو ناتج عن الإهمال وعدم وعي الناس في المنطقة بقيمته حيث يعتبرونه غير ذي قيمة.

قناطر بن طولون 

والقناطر أنشأها بن طولون في القرن التاسع الميلادي لإيصال المياه من بركة الحبش إلى سكان المدافن، وشيد أحمد بن طولون في الجنوب الشرقي من القطائع قناطر للمياه، وكان الماء يسير في عيونها إلى القطائع من بئر حفرة في أسفلها، وكان يرفع الماء من البئر إلى القناطر بواسطة ساقية، وقد بنيت هذه القناطر من نفس الآجُرّ الذي بُني منه الجامع الطولوني.

قناطر بن طولون 

و هذا الأثر يعد أحد خمسة آثار متبقية من العصر الطولوني (جامع بن طولون، الفسقية الطولونية، الساقية الطولونية، قناطر بن طولون، وبقايا البيت الطولوني).

قناطر بن طولون