رئيس التحرير
محمود المملوك

"4 أركان و7 واجبات".. تعرف على مناسك الحج

 مناسك الحج
مناسك الحج

بدأ منذ فجر اليوم الإثنين 19 يوليو، والموافق اليوم التاسع من ذي الحجة توافد حجاج بيت الله الحرام إلى جبل “عرفة” وذلك لتأدية الركن الأعظم في الحج، طالبين من الله عز وجل المغفرة والرحمة والمودة.

الوصول لجبل عرفة 

وعند وصول الحجاج إلى جبل "عرفة" يقفون منذ شروق الشمس وحتى غروبها، يهللون ويكبرون ويذكرون الله “ الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله، الله أكبر الله أكبر ولله الحمد، أو الله أكبر الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله، الله أكبر الله أكبر الله أكبر ولله الحمد”، ثم يدعون لأنفسهم ولأهل بيتهم ويكون الدعاء مُجابا بإذن الله، وجميع الصلوات تكون وسط اتخاذ الإجراءات الاحترازية للحد من عدوى فيروس كورونا المستجد.

مناسك الحج "4 أركان و7 واجبات"

وهناك عدة خطوات يؤديها الحجاج خلال وجودهم في المملكة لعمل المناسك، فللحج 4 أركان وهي بالترتيب كالتالي “الإحرام، والوقوف بعرفة، وطواف الإفاضة، والسعي بين الصفا والمروة” ووصفهم كالتالي:

 - الإحرام: يعنى “الإحرام” نية الدخول في النسك والتعبد في الصلوات وللإحرام زمان ومكان محدد.

 - الوقوف بعرفة: يعود يوم عرفة لقول النبي صلى الله عليه وسلم: "الحج عرفة، من جاء ليلة جَمْع قبل طلوع الفجر فقد أدرك"، ويبتدئ وقته من زوال شمس يوم التاسع من ذي الحجة ويمتد إلى طلوع فجر يوم النحر، وقيل يبتدئ من طلوع فجر اليوم التاسع.

 - طواف الإفاضة: “الطواف” لا بد منه ووقته بعد الوقوف بعرفة.

 - السعي بين الصفا والمروة: هذا السعي هو سعي الحج ووقته بالنسبة للمتمتع بعد الوقوف بعرفة ومزدلفة وطواف الإفاضة، وأما القارن والمفرد فلهما السعي بعد طواف القدوم.

واجبات الحج

للحج واجبات سبعة، وهى التي لا يصح بترك شيء منها، فهي، “الإحرام من الميقات المعتبر شرعًا، الوقوف بعرفة إلى الغروب لمن وقف نهارًا، المبيت بمزدلفة ليلة النحر، المبيت بمني ليالي أيام التشريق، رمي الجمرات، الحلق والتقصير، وطواف الوداع” وهي كالتالي:

 - الإحرام من الميقات المعتبر شرعًا: وتعود لقول النبي حين وقت المواقيت: "هن لهن ولمن أتى عليهن من غير أهلهن لمن كان يريد الحج والعمرة"، رواه البخاري.

 - الوقوف بعرفة إلى الغروب لمن وقف نهارًا: وقف النبي إلى الغروب، وقال: "لتأخذوا عني مناسككم".

 - المبيت بمزدلفة ليلة النحر: ذلك واجب عند أكثر أهل العلم، وتعود لقول النبي “لتأخذ أمتي نسكها فإني لا أدري لعلي لا ألقاهم بعد عامي هذا” 

 - المبيت بمني ليالي أيام التشريق: قال النبي: "لتأخذوا عني مناسككم"، ولأنه أذن لعمه العباس أن يبيت بمكة ليالي منى من أجل سقايته، ورخص أيضًا لرعاة الإبل في ترك المبيت مما دل على وجوب المبيت لغير عذر".

 - رمي الجمار: “هي جمرة العقبة يوم العيد، والجمرات الثلاث أيام التشريق”، ورمي الجمار من ذكر الله لقوله عليه الصلاة والسلام: “إنما جُعل الطواف بالبيت، وبالصفا والمروة، ورمي الجمار لإقامة ذكر الله”.

 - الحلق والتقصير: النبي أمر به فقال: "وليُقَصِّر ولَيْحِلل" متفق عليه، ودعا للمحلقين ثلاثا وللمقصرين مرة.

 - طواف الوداع: النبي قال "لا ينفرن أحد حتى يكون آخر عهده بالبيت".

عاجل