رئيس التحرير
محمود المملوك

د. طارق عبد الغني يكتب: فرحة النحر وفساد لحوم الأضاحي

لحوم الأضحي
لحوم الأضحي

من فضائل الإسلام حثه الناس على أكل الطيبات، وجعله هذا من الأعمال المثاب عليها إن صحت النية، بل لقد ربط الإسلام هذا بشعيرة عظيمة من شعائره وهي النحر يوم عيد الأضحى، والذي يشمل الأضحية والهدي، وكما ورد في الصحيح فلا يوجد عمل في هذا اليوم أعظم من إهراق الدم لله، ولأجل مبدأ الإسلام في الحث على أكل الطيبات والتصدق من أطيب الطعام ووضع شروط خاصة لاختيار الأضحية وذبحها، يكون من المهم أن نتحرى الطرق الصحيحة للتعامل مع لحوم الأضاحي لكي لا تفسد منا أو تتعرض للتلوث، ففي كثير من الأحيان تتعرض اللحوم المخزنة أو المجمدة للتلوث البكتيري دون أن ندري ذلك، لأن رائحتها لا تكون واضحة أثناء التجمد، وقد يتضح الأمر من تغير اللون فقط الأمر الذي لا ينتبه له كثيرون.


ما يجب علينا فعله عند ذبح الأضاحي هو الاستعانة بمن لديه معرفة بقواعد الذبح الصحية، وتصفية اللحوم من الدماء جيدا قبل تخزينها، لأن الدم كالحليب مجال مساعد على نمو الفطريات والبكتيريا، وعدم تعريضها لمصادر التلوث، ثم الامتناع عن تعبئتها مباشرة وتركها في الأكياس لفترة طويلة، وعدم تكديسها في الثلاجات والمبردات لأن هذا التكديس يتسبب في عدم تجميدها بشكل صحيح ومن ثم تعريضها للتلوث.


وعند تحول لون اللحوم إلى اللون الأزرق أو الأخضر يجب علينا التحقق من الأمر، لأن هذا مؤشر على تلوث اللحوم بالبكتيريا، وتناولها قد يكون خطرا على صحة الإنسان.

وهناك عدة معايير يجب اتباعها عند تخزين اللحوم للمحافظة عليها من التلف، ولضمان عدم فقد أي من عناصرها الغذائية المفيدة لصحة الإنسان، ولتجنب البكتيريا التي قد تنقلها اللحوم للإنسان، وفقًا للمركز الأمريكي للسيطرة على الأمراض، وتتمثل تلك المعايير في التالي:- 
تنظيف اللحوم من الشوائب والدهون.
- تقطيع اللحوم حسب الرغبة.
- حفظ اللحوم في أكياس طعام نظيفة وجافة.
- التأكد من خلو الأكياس من الهواء، ثم غلقها بإحكام.
- توضع في الفريزر، بعيدًا عن الخضراوات والأطعمة الأخرى.
- التأكد من سلامة ودرجة حرارة الفريزر.
- عدم تكديس الفريزر بالكثير من الأشياء.
تحفظ اللحمة النيئة في الفريزر لمدة تصل إلى 9 أشهر دون أن يحدث لها أي ضرر، ولا تفقد أي من عناصرها الغذائية، ولكن مع مراعاة معايير الحفظ، وشروط السلامة السابقة.