رئيس التحرير
محمود المملوك

مدير شاطئ بورسعيد: أزمة الزيت الناتج عن عادم السفن تنحصر خلال ساعات (فيديو)

بقعة زيتية تغمر شواطئ
بقعة زيتية تغمر شواطئ بورسعيد

قال طارق عثمان، مدير إدارة شاطئ بورسعيد، إن هناك أزمة ضربت شاطئ بورسعيد، صباح ثاني أيام عيد الأضحى، وهي انتشار بقعة من الزيت على طول الشاطئ. 

وأكد في تصريحات خاصة لـ "القاهرة 24"، أن الزيت ظهر في شاطئ المناخ، والعرب، وأمتد إلى حي الشرق، مؤكدًا أنه من المتوقع انحصاره خلال ساعات. 

بقعة زيتية تغمر شواطئ بورسعيد

وكشف "عثمان"، أن الأهالي خرجت من المياه نتيجة الزيت، مؤكدا ان هناك عدد من الأهالي متواجد في نقاط لم تتأثر بالزيت، مشيرًا إلي أن جهاز الإنقاذ والطوارئ، يحاول حصر نقطة الزيت داخل المياه، من خلال وضع طبقة من الرمال لحجبها.

وشهد شاطئ محافظة بورسعيد كارثة كبيرة في الثامنة من صباح ثاني أيام عيد الأضحى المبارك، حيث فوجئ الأهالي بلون أسود قادم عليهم من داخل "مياه البحر" مما دفع الأهالي للهروب خارج الشاطئ.

 تبين أن اللون الأسود عبارة عن زيت ناتج عن مخلفات السفت تسبب في تحويل مياه البحر من اللون الأزرق إلى اللون الأسود، الذي يشبه لون الزيت المحترق الناتج عن عادم السيارات.
 

بقعة زيتية تغمر شواطئ بورسعيد

أبدي الأهالي استيائهم من الأزمة التي حدثت، وأكدا أنها أفسدت فرحة ثاني أيام العيد، ومنعت الأهالي من التواجد داخل المياه، واكد الأهالي أنهم قادمين من المحافظات للاستمتاع بشاطئ بورسعيد، وأن ما حدث أفسد فرحتهم بالعيد. 

أكد أحد مؤجري الشماسي أن الأزمة ناتجة عن قيام السفن بتغيير الزيت بالمخالفة للقانون، وأشار أن الأمر يعد مخالفة صريحة للقانون، ويسبب تلوث لمياه البحر المتوسط، ويهدد بخطورة علي حياة الأهالي. 

 

وتواجد علي الشاطئ عشرات الالاف من المواطنين، الا أن الزيت منعهم من النزول إلى المياه، وعند محاولة البعض للنزول إلى مياه البحر كسي الزيت ملابسهم واجسادهم.