رئيس التحرير
محمود المملوك

الصين ترفض خطة "الصحة العالمية" لدراسة منشأ كورونا: تتحدى العلم

منظمة الصحة العالمية
منظمة الصحة العالمية

رفضت الصين، اليوم الخميس، خطة منظمة الصحة العالمية الخاصة بمرحلة ثانية من التحقيق في أصل فيروس كورونا، والتي تتضمن فرضية أنه كان من الممكن أن تكون قد هربت من مختبر صيني، حسب ما ذكرت وكالة “رويترز”.

 وقال تسنغ يى شين، نائب وزير لجنة الصحة الوطنية في تصريحات صحفية: "لن نقبل مثل هذه الخطة لتعقب الأصول لأنها -  في بعض الجوانب - تتجاهل الفطرة السليمة وتتحدى العلم". 

وأكد أنه فوجئ عندما قرأ لأول مرة خطة منظمة الصحة العالمية، لأنها تسرد الفرضية القائلة بأن انتهاكًا صينيًا لبروتوكولات المختبر تسبب في تسرب الفيروس أثناء البحث. 

 

وأضاف: "نأمل أن تراجع منظمة الصحة العالمية بجدية الاعتبارات والاقتراحات التي قدمها الخبراء الصينيون، وأن تعمل حقًا على تتبع أصل فيروس كورونا كمسألة علمية، وأن تتخلص من التدخل السياسي".

 واقترحت منظمة الصحة العالمية هذا الشهر مرحلة ثانية من الدراسات حول أصول فيروس كورونا في الصين، بما في ذلك عمليات تدقيق للمختبرات والأسواق في مدينة ووهان، كما دعت السلطات إلى الشفافية.

وكان تيدروس أدهانوم غيبريسوس،  رئيس منظمة الصحة العالمية، قد صرح  في وقت سابق من شهر يوليو أن التحقيقات في أصول جائحة كورونا في الصين تعيقها نقص البيانات الأولية في الأيام الأولى من انتشاره هناك. 

عاجل