رئيس التحرير
محمود المملوك

خسائر كبيرة في أسعار النفط بعد ارتفاع الدولار اليوم 19-8-2021

اسعار النفط اليوم
اسعار النفط اليوم

سجلت أسعار النفط اليوم الخميس تراجعا جديدا وصل إلى 66 دولار للبرميل بعد تصريحات من بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، تؤكد علي ضرورة تخفيض مشتريات الأصول في غضون أشهر، مما يضر بالسلع، ويدعم الدولار

وسجلت العقود الآجلة لخام برنت 66 دولار للبرميل بانخفاض بلغ 1.1%، بينما انخفضت عقود خام غرب تكساس لتسجل 64 دولار للبرميل.

البنك الفيدرالي يبدأ التراجع عن شراء السندات

اتفق مسؤولي بنك الاحتياطي الفيدرالي الشهر الماضي على أنهم قد يبدءو في إبطاء وتيرة شراء السندات في وقت لاحق من هذا العام، وفقًا لمحضر اجتماعهم في يوليو، الذي صدر أمس الأربعاء.

جاء الضغط  الإضافي على النفط الخام من تقرير متباين عن مخزونات النفط، والمنتجات الأمريكية من إدارة معلومات الطاقة، فعلى الرغم من انخفاض مخزونات النفط الخام؛ إلا أنَّه كان هناك ارتفاع مفاجئ في مخزونات البنزين، مما يشير إلى أنَّ الطلب على الوقود معرَّض للخطر في ظلِّ انتشار فيروس "دلتا"

تباطؤ العرض والطلب بسوق النفط

قال هوي لي المحلل الاقتصادي في Oversea-Chinese Banking Corp: "كانت البيئة العامة في سوق النفط هشَّة في البداية، لذلك أعتقد أنَّ محضر اجتماع بنك الاحتياطي الفيدرالي أمس أضاف طبقة أخرى من الهشاشة إلى وضع السوق".حسب وكالة بلومبرج.

وأضاف أن دلتا ما يزال يعيث فسادًا في تقديرات العرض والطلب الخاصة بسوق النفط، يُظهر إغلاق نيوزيلندا أن أي شيء ما يزال ممكنا.

وأُجبرت نيوزيلندا، على إجراء إغلاق عام على مستوى البلاد لأوَّل مرة منذ الاستجابة الأولية قبل أكثر من عام، وارتفعت الحالات منذ ذلك الحين، وفي غضون ذلك؛ عانت أستراليا من أسوأ يوم لها منذ بداية الوباء.

تراجعت مكاسب النفط التي سجَّلها في النصف الأول في يوليو وأغسطس، في ظلِّ مخاوف بشأن الطلب على الخام جراء انتشار دلتا، بما في ذلك في الصين المستورد الرئيسي، كما أنَّ المكاسب التي يحقِّقها الدولار في الأسابيع الأخيرة كانت بمثابة ارتفاع  للأسعار، مما جعل السلع المسعَّرة بالعملة الأمريكية أكثر تكلفة

وكالات خفضت توقعاتها للسوق العالمي 

خفَّضت وكالة الطاقة الدولية وإدارة معلومات الطاقة الأمريكية ومنظمة البلدان المُصدِّرة للبترول أوبك، تقديراتها لمقدار الحاجة إلى خام أوبك في كل ربع سنة تقريبًا حتى نهاية عام 2022.

رفعت اثنتان من 18 مؤسسة تُقدم التوقعات، بشكلٍ طفيف، كميات النفط المطلوب ضخها من أوبك لإحداث التوازن

تتوقع كل من وكالة الطاقة الدولية ومقرها باريس واوبك نموًا أقوى في الإمدادات من خارج أوبك، مقارنة بتوقعاتهما قبل شهر.

لكن الكثير من ذلك هو مجرد انعكاس لاتفاق بشأن الإنتاج توصل إليه أعضاء تحالف أوبك+ في 18 يوليو، بعد وقت قصير من نشر توقعات ذلك الشهر.

ينص الاتفاق على رفع هدف الإنتاج الإجمالي للتحالف بمقدار 400 ألف برميل يوميًا كل شهر حتى تتم استعادة كل النفط الخام الذي تمت إزالته من السوق في عام 2020 – عملية قد تستمر حتى سبتمبر 2022،إذا لم تكن هناك تغييرات أخرى.