رئيس التحرير
محمود المملوك

من الصيدلة للألسن.. كيف غيرت منحة تعليم مجرية حياة الطالبة ريهام الشرقاوي؟

ريهام الشرقاوي
ريهام الشرقاوي

"كنت شخصية انطوائية جدا، لحد ما دخلت الكلية ومشيت في طريق المنح"، بتلك الكلمات استهلت ريهام الشرقاوي، خريجة كلية الألسن 2012\2016 حديثها للقاهرة 24.
لم يكن في متخيل ريهام الشرقاوي أن تترك حلمها في دخول كلية الصيدلة لتدخل كلية الألسن جامعة عين شمس، حيث حصلت على مجموع 97% بالثانوية العامة، وضاع حلمها الذي رسخته العائلة بها منذ الصغر، لتأتي نتيجة الرغبات بكلية الألسن جامعة عين شمس، الرغبة الـ48 والأخيرة.
كانت ريهام من الشخصيات التي تجد متعتها في المذاكرة، حتى أنها كانت ترفض الخروج مع صديقاتها للتنزه في نواحي محافظتها (الإسكندرية)، للجلوس من أجل المذاكرة، مؤكدة: "الثانوية العامة أمتع لحظات حياتي، وقضيت وقت فراغي في المذاكرة"، وأضافت: "أنا حافظة أماكن في ماليزيا أكتر من إسكندرية".

ريهام الشرقاوي

بخلاف أغلب طلاب الثانوية العامة الذين يفضلون تلقي الدروس الخصوصية، أخذت ريهام دروسا خصوصية في الكيمياء والفيزياء فقط، حيث كانت تذاكر المواد بنفسها دون مساعدة، وساعدها أيضا شغفها وحبها الغريب من نوعه للدراسة والمذاكرة.
أوضحت ريهام أنها لا تمتلك أي موهبة أو مهارة قائلة: "اكتشفت إن عندي ملكة لغات"، حيث وجدت ريهام ضالتها في اللغات.

رحلة ريهام الشرقاوي مع المنح الدراسية

وكشفت ريهام الشرقاوي لـ القاهرة 24 عن رحلتها بكلية الألسن جامعة عين شمس على مدار سنوات دراستها الأربع، فمنذ عامها الأول بالكلية انطلقت ريهام في طريق المنح الدراسية، حيث تخصصت بالكلية بقسمي اللغة الكورية واللغة المجرية، ونظرا لتفوقها وحصولها على أعلى الدرجات بدفعتها، حصلت على دعم من الدكاترة، حيث كانت مدرستها بالقسم المجري تعمل بالمركز الثقافي المجري، ورشحتها للتقديم على المنح المختلفة.
حول بداية رحلتها في طريق المنح أوضحت: سافرت المجر لأول مرة في أولى كلية، حيث سافرت في إطار منحة  الدراسة الصيفية في المجر (nyári egyetem) في أول سنة من دراستها بكلية الألسن 2012، واستمرت المنحة لمدة شهر ونصف وممولة بالكامل، كما حصلت على منحة في كوريا بعامها الثاني بالكلية، كانت أشبه بزيارة سياحية.
ولم تتوقف عن البحث عن المنح الدراسية والالتحاق بها، حيث سافرت إلى المجر للمرة الثانية في إطار منحة الحكومة المجرية (Stipendium Hungaricum Scholarship).

ريهام الشرقاوي

 

لكن لماذا التحقت ريهام الشرقاوي بقسم اللغة الكورية واللغة المجرية؟


قالت ريهام للقاهرة 24 عن التحاقها بقسم اللغة الكورية بكلية الألسن جامعة عين شمس: اللي شجعني أدخل قسم الكوري إن دكاترة القسم كلهم كوريين، والتحقت بقسم اللغة المجرية للسبب نفسه.
وكشفت عن مسيرتها بعد تخرجها عام 2016، حيث قدمت ريهام على منحة في المجر امتدت لمدة عام وممولة بالكامل، عدا تذكرة السفر التي دفعتها ريهام من مالها الخاص.
كما حصلت على دعم خاص من المدرسين بالكلية خاصة بقسمي تخصصها، اللغة الكورية واللغة المجرية، حيث كانت الأكثر حضورا بالكلية، وضمن الأعلى تقديرا على مستوى دفعتها بكلية الألسن جامعة عين شمس.
 

أكدت ريهام أن معظم المنح التي حصلت عليها كان يتم الإعلان عنه بالمركز الثقافي المجري والمركز الثقافي الكوري، قائلة: "دكتورتي كانت بتشتغل في المركز الثقافي المجري فكانت دايما بتبلغنا بالمنح"، وما دعم قبولها بتلك المنح هي شهادات التوصية التي يقدمها الدكاترة بشأن مستوى الطلاب ومدى التزامهم، بالإضافة إلى أحقيتهم بالحصول على المنحة.


عملت ريهام بالتدريس خلال منحتها الأولى بالمجر، وأضافت: "درست اللغة العربية بأكبر جامع بالمجر"، كما درست اللغة الكورية في مصر لمديري شركات تجارة عالمية، وذلك أثناء دراستها بالجامعة.
حصلت ريهام أيضا على فرصة عمل في ماليزيا 3 لمدة سنين، ولكن استقالت لتعود إلى مصر مرة ثانية بعد تجولها في أوروبا.
 

أكدت ريهام وجود منح بكالريوس كاملة ممولة بالكامل للدراسة بالمجر يعلن عنها المركز الثقافي المجري، والتقديم يكون بشهادة الثانوية العامة، ويشترط الحصول على درجات معينة بالثانوية العامة للتقديم في هذه المنحة، كما أوضحت أن من شروط الالتحاق بهذه المنحة أن يكون الطالب لا يتجاوز الـ21 عاما، حيث كان سابقا لا يشترط العمر ويمكن التقدم على منحة البكاليريوس بعد الانتهاء من الدراسة الجامعية بمصر وأخذ المنحة كشهادة بكالريوس إضافية.

ريهام الشرقاوي

أخيرا وجهت رسالة لطلاب الثانوية العامة 2021، من خلال القاهرة 24، موضحة: "الثانوية العامة مش نهاية الكون اشتغل على نفسك وحاول عشان توصل"، مضيفة: أنا عرفت ناس في ماليزيا بيشتغلوا بمطاعم ووصلوا لمكانة كويسة، مش بتعليمهم، ولكن قدرتهم وذكائهم وصلهم.
 

عاجل