رئيس التحرير
محمود المملوك

قتل في ليبيا.. تشيع جثمان شهيد لقمة العيش بمسقط رأسه بقنا| صور

شهيد لقمة العيش
شهيد لقمة العيش

اكتست قرية العركي التابعة لمركز فرشوط، شمالي محافظة قنا، بالسواد حزنًا على فقدان أحد شبابها في ليبيا، شهيد لقمة العيش، على يد المليشيات المسلحة، والذي وصل جثمانه اليوم الأربعاء بعد العثور عليه مقتولا في ليبيا.

واستقبل الأهالي جثة عليو عبدالحميد، 23 عاما، وسط حالة من الحزن الشديد، وبمجرد وصول الجثمان علت الأصوات بالتكبير وترديد هتاف «لا إله إلا الله، والشهيد حبيب الله».

شهيد لقمة العيش

وأدى أهالي القرية صلاة الجنازة على الشهيد لقمة العيش بالجبانة الغربية بالقرية وانطلقوا بعدها إلى مثواه الأخير، وسط دعوات أهالي القرية له بالرحمة والدعاء لذويه بالصبر.

وطالب أهالي القرية بوقوف الدولة إلى جانب أسرة الشهيد، خاصة وأنه سافر ليبحث عن لقمة عيش حلال، إلا أنه عاد في تابوت وانقطع دخل أسرته بسبب هذا الحادث الأليم.

وقال محمد إبراهيم، صديق الشهيد لـ«القاهرة 24»، إن الضحية سافر إلى ليبيا منذ 3 سنوات بحثا عن لقمة عيش بالحلال، وكان يتسم بحسن الخلق بين أصدقائه وأهله، مشيرا إلى أنه قتل على يد المليشيات في مدينة الزنتان في دولة ليبيا، بعد تعذيبه يوم 6 من أغسطس الحالي.

شهيد لقمة العيش

وأضاف أن البداية كانت باختطاف 4 عاملين هم ناصر علي محمد السيد حجازي 26 عاما، عامل، وحمدي الدكتور الورداني 23 عاما، عامل، ومحمود عبده محمد سليمان، 25 عاما، عامل، وعليو عبد الحميد أحمد عسران إدريس 23 عاما، عامل.

شهيد لقمة العيش

وأشار إلى أنه بعد مرور 3 أيام من البحث، جاء اتصال إلى زملائهم، بأن عليهم وضع مبلغ بقيمة 40 ألف دينار في رقم حساب داخل أحد البنوك الليبية، وتم جمع المبلغ من العاملين المصريين ووضعه في الحساب المشار إليه من الخاطفين، ويوم 10 من شهر أغسطس الحالي تم إطلاق صراحهم، ولكن عاد 3 عاملين فقط، وكانت الصدمة الكبرى بمقتل عليو عبد الحميد إدريس، تحت وطأة التعذيب.

عاجل