رئيس التحرير
محمود المملوك

ما حكم استيلاء الأب على أموال ابنه؟.. الإفتاء تجيب

تعبيرية
تعبيرية

كثير من الآباء يظنون أن أبناءهم سيبقون تحت رحمتهم وجناحهم طيلة حياتهم، وبناءً على ذلك يسيطرون على أموالهم، اعتقادًا منهم أن ذلك حماية لهم، وبالتالي تحدث العديد من المشكلات بينهم.

وفي هذا الأمر ورد سؤال إلى دار الإفتاء المصرية، عبر صفحتها الرسمية، بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، يقول فيه السائل: “هل يحق لوالدي أن يأخذ مالي غصب ويتصرف فيه كيفما شاء؟”.

أجابت الإفتاء بأنه لا يجوز للأب أن يأخذ مال ابنه رغمًا عنه؛ لأن الأصل حرمة الأموال، وأنه لا يحل منها شيء إلا بطيب نفس من أهلها؛ مستشهدة بقوله تعالى: «يا أيها الذين آمنوا لا تأكلوا أموالكم بينكم بالباطل إلا أن تكون تجارة عن تراض منكم».

أضافت الدار أنه لا يجوز للأب أن يأخذ من مال الابن إلا بشروط، في حال أن يكون الأب محتاجًا لهذا المال، وألا يكون في أخذ هذا المال تعدٍ على حاجات الابن الأساسية، وألا يأخذ الأب هذا المال ويعطيه لابن آخر، لأن هذا من الأمور التي قد تبعث في النفوس الغل والحقد بين الأبناء.