رئيس التحرير
محمود المملوك

سلامة الغذاء السعودية توقف زيارتها إلى المصانع المصرية لأجل غير مسمى

سلامة الغذاء السعودية
سلامة الغذاء السعودية

أجلت هيئة سلامة الغذاء السعودية، زيارتها المرتقبة لتفقد عدد من المصانع المصرية العاملة في قطاع المنتجات الغذائية والزراعية، التي يتم تصديرها للأسواق، والتي كانت مقررة للتأكد من جودة المنتجات، إذ تعد السعودية صاحبة أكبر حجم صادرات من القطاع الغذائي المصري.

قال الدكتور حسين منصور، رئيس الهيئة العامة لسلامة الغذاء في مصر، إحدى الجهات التابعة لرئاسة الجمهورية، لـ القاهرة 24، إن الوفد السعودي خاطب الجانب المصري بتأجيل الزيارة التي كان سيجريها على المصانع المصرية المصدرة لأجل غير مسمى، ولم يتم تحديد موعد لزيارة جديدة، كما لم تبين الهيئة السعودية سبب تأجيل الزيارة.

حسب تصريحات من أعضاء غرفة الصناعات الغذائية مع القاهرة 24، كان الوفد السعودي سيجري جولة اعتيادية على المصانع للتأكد من الالتزام بمعايير الجودة المطلوبة، وكان سيجري أيضا مباحثات مع عدد من المسؤولين وكبار المصدرين في القطاع، ويكون الوفد الذي يزور المصانع مكون من شخصين من الهيئة السعودية وأحد أعضاء هيئة سلامة الغذاء المصرية.

صعدت صادرات مصر من الخضروات والفاكهة والمحاصيل الزراعية خلال السنوات الماضية، وسجلت إلى السعودية مستوى 1.68 مليار دولار خلال 2019، مقابل 1.43 مليار خلال 2018.

في مايو، فرضت المملكة العربية السعودية، اشتراطات جديدة على الصادرات المصرية من الخضروات والفاكهة والمحاصيل الزراعية.

ونصت الاشتراطات المرسلة من الهيئة العامة للغذاء والدواء السعودية إلى عدد من الهيئات هناك، ونشرها القاهرة 24 حينها، إلزام وجود شهادة مطابقة لجميع إرساليات الخضروات والفواكه الطازجة والمحاصيل الزراعية، والبهارات المصدرة من مصر والهند والأردن.

جاء ذلك للتأكد من مطابقتها للوائح والمواصفات المعتمدة، لدى الهيئة وخاصة اللائحة الفنية رقم SFDA.FD الخاصة بالمعايير المكروبيولوجية للسلع والمواد الغذائية ابتداءُ من تاريخ 15-6-201، وذلك انطلاقا من دور الهيئة السعودية الرقابي على المنتجات المستوردة للتحقق من سلامتها ومطابقتها لمتطلبات واشتراطات الهيئة واللوائح الفنية المعتمدة.

لكن بعد شهر من هذه الاشتراطات، علقت هيئة سلامة الغذاء السعودية مطلع يونيو، القرار الخاص بالاشتراطات المجحفة على الصادرات الزراعية المصرية.

يرى المهندس أشرف الجزايرلي، رئيس غرفة الصناعات الغذائية باتحاد الصناعات المصرية، أن مصر يتوافر بها صناعة وطنية قوية وقادرة على المنافسة المحلية والدولية.

لفت الجزايرلي إلى أن سلامة الغذاء هي الأساس وكلمة السر في زيادة التنافسية ونمو الصادرات المصرية.

عاجل